دليل الخامات المعدنية

 

أهم الرواسب والمؤشرات المعدنية المكتشفة
قادت الدراسات الجيولوجية والأعمال التنقيبية المنفذة في أراضي القطر إلى كشف وتقدير احتياطات هامة من الثروات الطبيعية المعدنية واللامعدنية ، وقد تابعت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في تجهيز العديد من هذه الخامات للاستثمار والتصنيع كلياً أو جزئياً من قبل شركات الثروة المعدنية التابعة لها ( الفوسفات ، الرخام ‘الإسفلت ، الجبس ،الرمال ،الملح الصخري) أومن قبل هيئات ومؤسسات صناعية أخرى عائدة للقطاعين العام والخاص (صناعات الأسمدة الفوسفاتية ، الاسمنت ، السيراميك والأدوات الصحية ، الزجاج صناعات كيميائية متنوعة ، وصناعات مواد البناء المختلفة ) إضافة إلى تقديم الاحتياطات الضرورية لكافة الأعمال الإنشائية في القطر (حصويات ،رمال ،أحجار بناء وزينة ،ركاميات متنوعة ) وفيما يلي عرض موجز لأهم الخامات والرواسب المعدنية واللامعدنية المكتشفة في سوريا.
الفوسفات
مواصفـات الفوسفــات الخــام :
صخر رسوبي ( متماسك أو مفكك ) يتألف من مركبات الفوسفور( كربونات فلور أباتيت ) تتشكل بالترسيب الكيميائي على شكل بيوضات وعقيدات مختلفة مختلفة الحجوم ( 0.1 ــ 2 ) مم وأكثر ومكونات حطامية ( ديتريت كلسي ، رمل كوارتزي ) يربطها ملاط كلسي ــ غضاري وأحياناً سيليسي .
وجود الفوسفات في سورية  تتوزع مكامن الفوسفات في المناطق التاليـــــــة :

 توضعات فوسفات خنيفيس60 كم جنوب غرب تدمر
تقع هذه التوضعات على مسافة (60) كم إلى الجنوب الغربي من مدينة تدمر، وعند النهاية الجنوبية الغربية لجبل الأبتر . وتعود التشكيلات الفوسفاتية فيها إلى عمر الكامبانيان الأعلى ، وتتألف التوضعات من طبقات فوسفاتية صخرية متناوبة مع فوسفات رملية هشة يغطيها طبقات من كلس غضاري أبيض شبيه بالأبوكا وطبقات غضارية وصوانية ولحقيات رباعية تتألف تشكيلة الفوسفات من طبقتين :
- طبقة الفوسفات السفلى : وهي الأسمك ويتألف من صخر ورمل فوسفاتي بشكل متناوب بلون رمادي فاتح يقطعها أحياناً تداخلات من كلس غضاري وأحياناً عدسات صوانية . سماكة الطبقة تتراوح من (5 – 12,70)م .
- طبقة الفوسفات العليا : وتتراوح سماكتها من (0,30 - 7)م ويتألف من صخر قاسي ورمل فوسفاتي هش مع تداخلات من كلس غضاري أحياناً.
يفصل الطبقتين عن بعضهما البعض طبقة بينية من الكلس الغضاري والصوان، بسماكة تتراوح من (0,5 - 2)م
تميل الطبقات الفوسفاتية في الموقع باتجاه الشمال الغربي بزاوية تتراوح بين (15 - 35) درجة ، وتختلف الميول محلياً نتيجة تأثيرها بعمليات الطي، وقد تعرضت المنطقة لفالق عرضي رئيسي ذو اتجاه (شرق – غرب) الذي أدى إلى شطر التوضع إلى شطرين (شمالي وجنوبي) حيث تم فتح منجمين:(شمالي وجنوبي)، كما تتأثر التشكيلة الحاملة للفوسفات بالفوالق الثانوية، مما يزداد البنية الجيولوجية تعقيداً ويجعل العمل المنجمي أكثر صعوبة.
توضعات فوسفات الشرقية45 كم جنوب غرب تدمر
تقع هذه التوضعات على مسافة /45/كم الى الجنوب الغربي في مدينة تدمر ، وعلى الجناح الجنوبي الشرقي لمحدب الصوانة ، وتتميز المنطقة ببنية تكتونية بسيطة ، تأخذ فيها الطبقات ميول خفيفة /3-6/درجات باتجاه الجنوب والجنوب الشرقي . تنتمي طبقات الفوسفات الى تشكيلات الكامبانيان الأعلى ، وتتألف التشكيلة الحاملة من تعاقب طبقات فوسفاتية صلبة وسائبة مع تداخلات من كلس غضاري وبعض الرقائق الغضارية والعدسات الصوانية ، يعلوها غطاء رسوبي يتألف من طبقة غضارية متورقة وكلس غضاري وكونغلوميرا قاسية ولحقيات رباعية مفككة ، وتزداد سماكة الغطاء باتجاه ميل الطبقات (الجنوب والجنوب الشرقي ) ، حتى تصل الى أكثر من /20/م في حين تتراوح سماكة المتتالية الفوسفاتية بين /8-18/م وتزيد عن /25/م في بعض المواقع
توضعات فوسفات جنوب الأبتر50 كم جنوب غرب تدمر
يقع التوضع على المنحدر الجنوبي من جبل الأبتر، ويعود التوضع إلى عمر الكامبانيان الأعلى ويتألف من طبقتين من الفوسفات :
عليا : بسماكة (1) م . سفلى : بسماكة (1,5 - 3) م .
قامت المؤسسة باختيار مساحة محددة من الشبكة الرومانية وتم تطوير الاحتياطي الروماني إلى الدرجة ((C1 ومحتوى p2o5 = 26,66 % ونسبة الرمل الفوسفاتي في الخام 50 % . تم رفع درجة الاحتياطي السابقة إلى احتياطي مؤكد من الدرجة (B) ومحتوى وسطي لِـ p2o5 في الخام= 28,05 % ونسبة الرمل في الخام 56%  
 توضعات فوسفات المركزية : 10 كم جنوب مكمن خنيفيس
يقع التوضع في النصف الغربي من المنطقة الحاملة للفوسفات في منطقة (غدير الحمل) وإلى جنوب خنيفيس بمسافة (5) كم والتنقيب الأولي للموقع أظهر أن الخام متصخر، والسماكة الإجمالية للطبقات الفوسفاتية تتراوح بين (1,30 – 3,80) م ويفصل الطبقات الفوسفاتية حجر كلسي مسيلس سماكاتها تتراوح من (0,30 – 0,60) م . تأخذ الطبقات الفوسفاتية وضعية مطوية ضمن مقعر ضحل مغطى بالرباعي . وليس للموقع أهمية اقتصادية بسبب الأوضاع الطبوغرافية المعقدة وصعوبة العمل المنجمي .
توضعات فوسفات وادي غديرالحمل : 75 كم جنوب غرب تدمر
يقع التوضع في النهاية الغربية من وادي غدير الحمل وتتداخل الطبقات الفوسفاتية ضمن طبقات الكامبانيان الأعلى، ويتوضع بشكل أفقي تقريباً ، يتألف الخام من عدة طبقات (4 - 5) طبقة، ثلاثة منها ظاهرة بوضوح، السماكة الأعظمية للطبقات تتراوح من (1,20 – 1,40) م ووسطي سماكة كل طبقة تتراوح من (0,20 – 0,60) م
 توضعات منطقة وادي الرخيم65 كم شمال غرب تدمر
            تقع توضع فوسفات وادي الرخيم إلى الشمال الغربي من مدينة تدمر وشمال المحطة الرابعة بمسافة (26) كم , تم التعرف على الفوسفات في الموقع من قبل المساحين الجيولوجيين الروس عام (1962)، وتم دراسة الفوسفات بشكل تفصيلي وتم وضع عدة مخططات بمقاييس مختلفة للطبقة الفوسفاتية . تتصف منطقة وادي الرخيم بطوبوغرافيا هادئة، والطبقات الفوسفاتية أفقية، وتم تمييز ثلاثة طبقات فوسفاتية : اثنتان منها من عمر الماستريختيان وطبقة واحدة من عمر الكامبانيان.
توضعات منطقة الحماد (السيجري والحباري) : 90-140كم جنوب شرق تدمر
            يقع التوضعين على مسافة (85 - 140) كم جنوب شرق تدمر، وتتألف من طبقات فوسفاتية متعاقبة (1 - 3) طبقة وهي متداخلة مع رسوبات كلسية مارلية وصوانية، وتعود في عمرها الجيولوجي إلى الإيوسين الأسفل .
درست الخامات من قبل السوفيت عام (1962) في منطقة الحباري وتم وضع خارطة جيولوجية لها بمقاس 50 / 1 ألف غطت مساحة (600) كم2 .
كما نفذت أعمال حفر آلي ويدوي للموقع، حيث قدر الاحتياطي فيها من الدرجة (c2) بكمية بلغت (414) مليون طن ووسطي p2o5 فيها تراوحت من (16 – 19,50 %) ومتوسط سماكة الخام لكل طبقة تراوحت من (0,30 – 0,50)م . ولم يتم تقدير الاحتياطي لمنطقة السيجري لقلة سماكة الخام ولفقره . واعتبرت هذه التوضعات غير مجدية من الناحية الاقتصادية لفقر الخام
 توضعات المنطقة الساحلية (الحفة) 35 كم شرق اللاذقية
            تقع التوضعات الفوسفاتية على المنحدر الغربي لسلسلة جبال الأنصارية وإلى الشرق من اللاذقية بمسافة (35) كم، وتقسم منطقة التوضعات إلى ثلاثة كتل وأهمها كتلة عين ليلون حيث يتوسط كتله عين التينة من الشمال وكتلة قلعة المهالبة جنوباً والتوضع الفوسفاتي من عمر الكامبانيان الأعلى
 
الموقع
المكمن
نسبة 5P2O
السماكة / م
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
 
 
التدمرية
خنيفيس
26 - 28
4 -12
41
41
24.6
17.6
7
الشرقية والابتر
23 - 26
8 -22
1716
1716
858
49
809
المركزية
22 - 26
1.3 – 3.8
 
 
607
 
 
176
 
 
70
 
 
-
 
 
70
وادي غدير الحمل
15 - 25
1.2- 1.4
التدمرية
وادي الرخيم
16 - 25
 
التدمرية
السيجري
والحباري
16 - 19
0.3-0.5
اللاذقية
الحفة
18 - 23
 
24
12
12
-
12
 
تعديـــن الفوسفــــات: يستثمر الفوسفات حالياً من منجمين :
   ــ منجم خنيفيس : يقع الخام تحت غطاء يصل إلى / 70 / م وتستثمر طبقة الفوسفات بسماكة / 4 ــ 12/ م ينتج منها سنوياً حوالي / 0.5 / مليون طن فوسفات مركز .
    ــ منجم الشرقية : يستثمر الخام من جبهتين ( شرقيةA) ، و( شرقية B) بعد عزل طبقة غطاء سماكتها بحدود /20/م، وعزل بعض الطبقات البينية في منجم ( A ) ، وتبلغ طاقة الإنتاج السنوية / 1.77 / مليون طن في منجـــــــم (  A) و / 0.87 / مليون طن من منجم (B  ) .
 تتبع طرق التركيز الميكانيكي ( تكسير ، غربلة ) في تركيز الخام بحيث يتم فصل الأجزاء / ــ 5 مم / كركازة ويتم تجفيفها ، ويجري أحياناً فصل الأجزاء الناعمة بواسطة مصنفات ( سيكلونات ) لإنتاج فوسفات مركز خالٍ من الغبار .
مواصفات الفوسفات المركز ( ــ 5 مم ) :
الشرقية
خنيفيس
المنجم
المحتويات
28.5 - 29.5 %
30 – 31 %
P2Os
47 – 49 %
48 – 49 %
CaO
7 – 9 %
7 – 8 %
IR
0.1 - 0.16 %
0.05 - 0.1 %
CL
8 - 10 %
7 - 9 %
L.O.I
2.5 - 3.5 %
2.3 - 3.3 %
F
 
الإنتــــــــــــاج :
فوسفات مركز عادي جاف ورطب
الاستهلاك الداخلي
التصدير
2.5 مليون طن
500 الف طن
2 مليون طن
ــ النقـــل : بواسطة القطار بعربات نقل مغلقة سعة / 50 / طن للواحدة إلى مصانع الأسمدة بحمص ومرفأ التصدير بطرطوس
المشاريع التطويرية :
      بدأ مشروع غسيل الفوسفات في منجم الشرقيــــــة (B  ) بالإنتاج مع مطلع عام 2005 بطاقة سنوية / 1.2 / مليون طن فوسفات مركز مغسول ومجفف وبمحتوى :
P2O5
MgO
CL
31%
0.8%
0.03%
 
الإسفلت
يعتبر الإسفلت من الخامات الهامة والتي تحتل مرتبة جيدة من حيث احتياطاتها واستخدامها فهي تعتبر من الخامات الرئيسة في تعبيد الطرق وكذلك في صناعة البلاط الإسفلتي واللفائف الإسفلتية وعازل للرطوبة وصناعات أخرى متعددة كما يمكن استخدامها في مجال الطاقة وتوليد الكهرباء واستخلاص المشتقات البترولية، وهو عبارة عن صخور رسوبية ( كربوناتية ، رملية ) غنية بالمواد العضوية والبيتومين .
تواجد الخـــام في سورية :
 منطقـــة كفريـــة ( محافظة اللاذقية ) ، 40 كم شمال شرق اللاذقية .
منطقة البشــري تقع مكامن إسفلت البشري في منطقة جبال البشري في القسم الشرقي من سوريا جنوب طريق الرقة – دير الزور المعبد بحوالي 70 كم . ويتركز الإسفلت في مكمنين هما جبل البشري وشعفة البشري اللذان يبعدان عن بعضهما 35 كم
المواصفات الفنية للخـــام :
إسفلــت كفريـــة : تتكون التوضعات من صخور غضارية وكلسية مدلمتة متشربة بالبيتومين ، تتراوح سماكة الطبقة المنتجة بين / 10 ــ 65 / م ، ووسطي محتواها من البيتومين بحدود ( 12 ) % وزناً .
جبل البشري : يشكل الإسفلت طبقتين رئيسيتين هما : الطبقة السفلى والعليا ويتراوح سماكة الطبقة السفلى من 0 إلى 13 م وتبلغ سماكتها الوسطي 4.62 م أما الطبقة العليا فيتراوح سماكتها بين 0 و 9 م وسماكتها الوسطي 3.22 م وتشغل هاتان الطبقتان مساحة قدرها حوالي 4 كم2 وتتناقص سماكتها بصورة عامة من القسم المركزي للقبة نحو الأطراف إلى أن تتغصن وتتبدد ثم تضمحل نهائياً ويفصل هاتان الطبقتان طبقة بينية مؤلفة من الرمال والمارل سماكتها بين 0 – 2.90 سم
وقد دلت التحاليل الفراتولومترية أن قطر حبات الرمال الإسفلتية يتراوح بين 0.1-0.3 مم وإن مسامية الرمال السائبة هذه تبلغ 35 % حجمياً حيث تبلغ نسبة الإسفلت فيها 16 % وسطياً ويتميز بتماثل تشربه بالإسفلت في مختلف أقسامه كما دل على ذلك تقارب نسب الإسفلت في التحاليل الكيميائية
ونتيجة للأعمال التنقيبية المنفذة في الموقع فقد بلغ الاحتياطي موزعة كما يلي:
 
 
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
كفرية
19
19
15.2
0.94
14.3
البشري
100
69
55
1.33
53.7
 
خصائص اسفلت البشري: يحتوي إسفلت البشري على /83-85/% وزناً من الرمال و/15-17/% من البيتومين.
الرمال في تركيبها ناعمة – 50% منها وزناً بحجوم 0.16-0.4 ملم والمعدل الوسطي الحجمي 0.2 ملم.
التوزع الحبيبي للرمال ونسبة البيتومين إلى الرمل المكون له ودرجة الغرز (120 dmm)  تجعله غير مناسب للاستخدام المباشر في تعبيد الطرقات.
لذلك أكدت الدراسة على تعديل مواصفاته بإضافة بيتومين المصافي والحصويات طحن تدرجات حبيبية معينة للاستخدام في عدد من الخلائط المناسبة المشكلة للطبقة الإسفلتية المستخدمة في طرقات الدرجة الأولى.
الاستخدامـــات الممكنــــة :
1 ــ في إنتاج الخلطة الإسفلتية لتعبيد الطرق .
2 ــ في تصنيع المعجون الإسفلتي كعازل مائي .
3 ــ في توليد الطاقة الكهربائية .
4 ــ في إنتاج المشتقات النفطية .
تعديـــن الإسفلـــت :
يستخرج الإسفلت الخام من مقالع مفتوحة في منطقة كفرية ( 50 ألف طن سنوياً ) وجبل البشري ( 100 ألف طن سنوياً ) .
الجص
وجود الجص في سورية :
 يوجد الجص في أكثر من موقع وفي أكثر من عمر جيولوجي ولكن مواقعه القابلة للاستثمار حالياً وذات الأهمية الاقتصادية
 ينتمي الجص إلى مجموعة الصخور الرسوبية التبخرية وتركيبه الكيميائي SO3= 46.6 % ،  CaO= 32.5 %، H2O= 20.9 % وصيغـته الكيميائية2H2O  . CaSO4 ، يكون لونه أبيضاً عندما يكون نقياً ويتغير لونه إلـى الأسمر أو الوردي أو الرمادي حسب احتوائه على الشوائب التي عــادة ما تكـون مـن الغضار والكلس والدولوميا والسيليس والمركبـات الحديديـة .
 
1 ــ جص جنوب الرقة ( شمال شرق سورية )
وهي تغطي مساحات واسعة تصل إلى عدة آلاف من الكيلومترات المربعة ، ويمتد أهمها من جنوب وجنوب شرق مدينة الرقة على الضفة اليمنى لنهر الفرات حتى تصل جنوباً إلى مدينتي دير الزور والميادين والبوكمال كما تمتد حتى تصل إلى الحسكة ورأس العين شمالاً وتمتد إلى داخل الأراضي العراقية شرقاً وفي منطقة الرقة والرصافة يكون الجص كتلياً،قاسياً ويأخذ ألواناً بيضاء أو رمادية، وتتراوح سماكته بين / 5 ــ 20 / م وفي منطقة الحسكة يوجد هناك طبقتين من الجص : السفلية ( الأقدم ) تعود إلى عمر أسفل التورتونيان وتتراوح سماكتها ما بين / 200 ــ 300 / م وهي ذات لون أبيض ومقطع سكري وتتخللها بعض المستويات من الغضار والمارل والحجر الكلسي ، أما الطبقة العلوية ( الأحدث ) فتعود إلى عمر أعلى التورتونيان وتصل سماكتها حتى / 300 / م ، وهي ذات ألوان بيضاء ومخضرة . تزداد حداثة التوضعات الجصية كلما اتجهنا باتجاه الجنوب الشرقي لتصبـح بليوسينية فـي منطقـة أبو كمال    ( على الحدود العراقية ) .
تعتبر التوضعات المنتشرة في الرقة وإلى الجنوب والجنوب الشرقي منها الأكثر أهمية بين التوضعات المنتشرة في سورية , حيث يبلغ احتياطيها رقماً كبيراً ، كما تبلغ نسبة CaSO4.2H2O  فيها حوالي / 98 / % ، وهي صالحة لإنتاج المواد الجصية العالية الجودة وبذلك تغطي هذه التوضعات مساحات كبيرة تصل إلى عدة آلاف الكيلو مترات المربعة .
2 ــ جص اللاذقيــــة ( المنطقة الساحلية )
تنتشر هذه التوضعات على مساحة حوالي / 40 / كم2 وإلى الشرق والشمال الشرقي من مدينة اللاذقية بحوالي / 25 ــ 30 / كم2 بين طريقي اللاذقية ــ الحفة ــ صلنفة والطريق العام الواصل بين اللاذقية وحلب مشكلة هضبة متوسطة الارتفاع تتغطى في قسمها الأوسط بسماكات كبيرة من توضعات البليوسين بينما تتكشف على الأطراف في موقعين رئيسيين هما كركيت فـي الشمال الغربي والكريـك في الجنوب الشرقي، يعود عمر هذه التوضعات إلى الميوسين الأعلى ( طابق الميسينيان ) ، وتصل سماكتها القصوى إلى حوالي / 50 / م . تتصف هذه التوضعات بأنها ذات تغيرات جانبية وعمودية سريعة من حيث السماكة والنوعية وبتأثرها بشدة بفعل الكارست الذي أدى إلى تشكل جيوب وأخاديد فيها ذات أبعاد كبيرة وصغيرة مع كثرة الدولينات ، والتي امتلأت فيما بعد بالرسوبيات البليوسينية التجاوزية البحرية حيث غطت هذه الرسوبيات كامل التوضعات الجصية الموجودة في المنطقة لاحقاً .
 
تتصف هذه التوضعات بأنها ذات تغيرات جانبية وعمودية سريعة من حيث السماكة والنوعية وبتأثرها بشدة بفعل الكارست الذي أدى إلى تشكل جيوب وأخاديد فيها ذات أبعاد كبيرة وصغيرة مع كثرة الدولينات ، والتي امتلأت فيما بعد بالرسوبيات البليوسينية التجاوزية البحرية حيث غطت هذه الرسوبيات كامل التوضعات الجصية الموجودة في المنطقة لاحقاً .
موقع كركيت
موقع الكريك
المحتويات
% 28.1
% 39.50
%5.9 
 % 18.00
% 91.50
% 27.4
% 42.8
0.8
% 19.7
%   90.7
CaO
SO3
I.R.
الماء البلوري
Ca SO4.2H2O
 
3 ــ جص جيرود ( شمال شرق دمشق بحوالي 60 كم )
تتكشف التوضعات الجصية العائدة لعمر الرباعي في سورية بين منطقتي جيرود والناصرية ، وهي عبارة عن رمال جصية ناعمة متوضعة على شكل كثبان ناتجة عن حت وتجويه الرسوبيات الجصية الميوسينية المتوضعة على أطراف منخفض جيرود الواقع إلى الجنوب والجنوب الغربي من الكثبان الرملية الجصية تشغل التوضعات مساحة تصل إلى عدة كيلومترات مربعة وتبعد عن مدينة جيرود مسافة / 12 / كم كما ترتبط جيرود بمدينة دمشق بطريق إسفلتي بطول / 60 / كم .
تتألف الرمال الجصية من بلورات صغيرة من الجص مغزلية الشكل مع حبيبات جصية متآكلة الأطراف قياساتها أقل من /1/ مم ، ونادراً مايوجد ملاط ذو طبيعة كلسية ، ومن الصعب تقدير سماكة هذه الرمال نظراً لتوضعها بشكل غير منتظم لكنها على الأغلب تتراوح مابين / 5 ــ 12 / م ، كما تبلغ نسبة كبريتات الكالسيوم المائية CaSO4.2H2O فيها حوالي / 90 / % وغالباً ما تكون ممزوجة بشوائب غضارية أو مارلية أو كلسية تتميز هذه الرمال بسهولة إستثمارها .
الخصائص الفيزيائية والكيميائية للجص :
الوزن النوعي : / 2.3 /  القساوه : / 1.5/
الاحتياطــي المقـــدر :
 
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
محافظة اللاذقية
(كريكيت )
60
37
29.6
5
24.6
ريف دمشق
( جيرود )
22.5
22.5
19.1
1.4
11.4
محافظة الرقة
كسرة جمعة – عين عيسى
طوال العبا – جبل البشري
24000
159
127
2
125
محافظة الحسكة
جبل عبد العزيز
14400
-
-
-
-
مواصفات المنتجات الجصية :
المتانة - المقاومة للحرائق - عازل للصوت والحرارة - خفيف الوزن ومقاوم للرطوبة            
استخدام الجص في الصناعة :
انطلاقاً من الجص الخام
انطلاقاً من الألوباستر :
وتركيبه H2O ½ .CaSO4
إنتاج سولفات
الامونيوم ( سماد )
طلاء الجدران الداخلية والأسقف
في صناعة التماثيل
وأدوات الزينة
إنتاج ألواح جاهزة للأسقف المستعـارة
والأرضيـــات والجدران والكرتون الجصي
إنتاج حمض الكبريت
وسولفات الصوديوم
إنتاج البلوك الجصي المفرغ
في عــدة قياسات مختلفة
مادة مالئة في صناعة الورق
والألـوان والمبيدات الحشرية
إنتاج ألواح جصية ذات سطوح ملساء أو زخارف نافرة
إنتاج الإسمنت البورتلاندي
للتحكم بسرعة التصلب
القوالب في صناعة البورسلان والأدوات الصحية
 
استخدامه للأغراض الطبية
البازلت
صخر إندفاعي بركاني من الصخور الأساسية ويوجد على شكل صبات أو أغطية ودايكات . حيث بدء النشاط البركاني من خلال التاريخ الجيولوجي لسورية , اعتباراً من الجوراسي الأوسط ( جبل الحرمون , جبال الساحلية ) بفعاليات محدودة نسبياً زمنياً ومكانياً , عاد النشاط البركاني خلال الابسيان في السلاسل التدمرية , والابسيان ــ الالبيان في مناطق السلسلة الساحلية ، بينما تعتبر البركنة النيوجينية ــ الرباعية من أهم الفعاليات البركانية في القطر , حيث انتشرت اللابات البركانية على شكل أغطية تشغل 1 / 6 من مساحة القطر
تواجــد الخـــام في سوريا :
منخفض جبل العرب : يعود عمر البركنة للميوسين الأوسط βN12 والبليوسين βN2 الرباعي الأسفل βQ1 والرباعي الأوسط βQ2 والحديث βQ4 . تنتشر اللابات البازلتية والمخاريط البركانية المولدة غالبية أراضي المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية من سوريه , حيث يبلغ عددها / 400 / مخروط بركاني . و تستثمر الصخور البركانية كأحجار زينة وتلبيس الأبنية خارجياً وهذه الصناعة لازالت بدائية ويدوية , إضافة لوجود عدد من المطاحن التي تعتمد على الصخور البازلتية لتصنيع البحص المستخدم في خلطات الإسمنت .
هضبة شين : يعود عمر البركنة للميوسين الأعلى βN13 والبليوسين βN2 . وتنتشر اللابات البازلتية في المنطقة الممتدة غرب مدينة حمص ولتخوم الساحل السوري , البركنة من النوع الشقي والذي لم يتطور إلى النموذج المركزي لاحقاً , تتحول الصخور البازلتية في منطقة المركزية نتيجة التعرية والفساد إلى تحول لاتيريتي سطحي , نفذت المؤسسة دراسات في المنطقة حول استخدام نواتج الفساد في صناعة الآجر وغيره أو لاستخلاص الألمينيوم .
انهدام الغاب عمر البركنة بليوسين βN2 والرباعي βQ1 , تنتشر اللابات البازلتية في مناطق جسر الشغور وجبل الوسطاني , أيضا المخاريط البركانية المولدة . أجرت المؤسسة عدة دراسات لاستخدام الصخور البازلتية والصخور الكلسية النقية المنتشرة في المنطقة لصناعة الإسمنت الأسود .
نهوض حلب : يعود عمر البركنة للميوسين الأعلى βN13 والبليوسين βN2 , تنتشر جنوب مدينة حلب وتمتد للتخوم الشرقية لنهوض حلب , على شكل أغطية بازلتية قليلة السماكة , يتوفر في المنطقة عدة مواقع لإقامة صناعة الإسمنت ويمكن أن تنفذ المؤسسة دراسات وأعمال تنقيب تفصيلية لصالح القطاعين العام والخاص .
السلسلة الساحلية : يعود عمر البركنة للبليوسين βN2 وتظهر غالبيتها على شكل توضعات بيروكلاستية في منطقتي بانياس وطرطوس , يستثمر جزء منها لصناعة الإسمنت في معمل الشيخ بدر .
حوض شمال شرق سورية : يعود عمر البركنة للبليوسين βN2 والرباعي βQوالحديث βQ4 , وتنتشر الانسكابات البازلتية في المناطق التاليـــــة : منطقة الرقة - منطقة دير الزور - منطقة الحسكة والقامشلي
أهـــم المناطــق المدروســـة :
ــ المنطقة الجنوبيــة ( السويداء ) :
 درســت عدة مواقع بشكــل تفصيلـــي :
 ــ تــل الحـــرف : عبارة عن صبة بازلتية كتلية تعود لتشكيلة الزلف ( BN2 ) ، السماكة الوسطية الصالحة للاستثمار/14/ م ، بازلت أسود دقيق الحبيبات بينت التجارب نصف الصناعية التي أجريت في تشيكوسلوفاكيا صلاحيته لإنتاج المصبوبات البازلتية والصوف البازلتي على السواء .
ــ جنوب شرق شهبـا ( وادي اللوا ) : يقع على بعد / 2 / كم شرق شهبا ويتألف من / 18 / صبة بازلتية منفصلة عن بعضها البعض بالخبث والغضاريات وقد بينت التجارب صلاحيتها لإنتاج المصبوبات البازلتية .
مواصفـــات الخــــام :
التركيــب المنرالوجــي : زجاج بركاني ، بلاجيوكلاز ، أمفيبول ، بيروكسين ، أوجيت ، فلدسبار ) وفلزات معدنية ( ماغنيت ، إيلمينيت . . . الخ ) .
الصفـــات الفيزيائيـــة: اللون أسود إلى أسود مخضر والقساوة من قليل القساوة ( متفتت ) إلى قاس جداً والبلورات من ناعم التبلور لخشن التبلور ومجهري التبلور .
التركيب الكيميائـــي : متنوع وذلك حسب نوع الصخــــــر( بازلت أوليفيني ، بازلت أوليفيني قلوي ، بازلــــــــت , بلاجيوكلازي أوليفيني ، بازلت بلاجيوكلازي ) .
متوسط التركيب الكيميائي لبازلت تــل الحــرف واللوا:
Fe2O3
FeO
Al2O3
TiO2
SiO2
5.90
13.05
14.48
2.60
45.09
 
SiO2 + Al2O3
Ma = -----------------                   
        MgO + CaO           
MgO
CaO
3.24
8.67
9.68
 
الاحتياطــي المقـــدر :
     ــ تــل الحــرف : / 564 / ألف طن من الدرجة B
     ــ وادي اللـــوا : / 2.086 / مليون طن من الدرجة B
تعديــــن الخــــام :
سهل الاستخراج بسبب تكشفه على السطح ويستخرج بواسطة مقالع سطحية .
الاستعمالات الصناعية الممكنـــة :
1 ــ إنتاج الصوف البازلتي .
2 ــ إنتاج المسكوبات البازلتية .
3 ــ إنتاج الخيوط البازلتية ( البازلت السوري من أفضل الأنواع الملائمة لهذه الصناعة في منطقة الشرق الأوسط ) .
استخداماته الحاليـــة :
أحجار بناء وأرصفة الطرقات .
أحجار زينة رخامية .
في صناعة الإسمنت .
التراكيت
التراكيت عبارة عن صخر بركاني اندساسي قلوي(من أنواع البازلت) يمثل المرحلة الأخيرة من السلسلة التفاضلية للبازلت القلوي . يتألف الصخر بتروغرافياً من الفلدسبار بنسبة تصل إلى / 75 ــ 80 / % , إضافة لفلزات البيروكسين والايلمينيت , أن أهم ما يميز الصخر هي البنية السيلية المنضددة لبلوات الفلدسبار والملاحظة بالعين المجردة .
وجود الخــام في سورية :
تنتشر الصخور التراكيتية في المناطق الجنوبية ( السويداء ) في العديد من الأماكــن وأهمهــــا:
1 ــ موقــع الكفـــر ( الضهير ) :
تنتشر الصخور التراكيتية في منطقة الضهير الى الشرق والشمال الشرقي بحوالي / 1 / كم , من قرية الكفر , على شكل هضبة قوسية ارتفاعها حوالي / 50 / م , عن المحيط وتمتد بأبعاد تتراوح/ 2 ــ 3 / كم . تظهر في ذرى الهضبة كتل تراكيتية طازجة بحجوم يمكن أن تصل إلى / 2 ــ 3 / م, وتقل الحجوم بإتجـاه الأطراف لتصبح حصى وجلاميد , بينما تظهر الآبار التنقيبية المحفورة فتشير إلى أن التراكيت فـــــــي الأعماق متجانس وطازج .
يستثمر التراكيت من قبل الشركات العائدة للقطاع الخاص المنتجة للسيراميك , من خلال مقلع مفتوح تم دراسته وإعداده من قبل المؤسسة ولازالت تشرف على عملية الإنتاج , حيث خصصت لكل شركة جبهة استثمار مناسبة . يضاف مسحوق التراكيت بنسبة / 25 / % لغضاريات التدمرية وجديدة يابوس من أجل تصنيع جسم ألواح السيراميك ( باستثناء الطلاء ) . تجري المؤسسة دراسات وإيجاد مواقع مناسبة بعيدة عن المناطق المشجرة أو الحراجية والأثرية , لفتح مقالع لاستثمار البلوكات الكبيرة كأحجار زينة بدلاً من الغابرو بالتعاون مع الشركة العامة للرخام وأحجار الزينة والجص .
2 ــ موقع خشعــة الطيـــر :
تقع جنوب قرية الميماس بـ / 1 / كم على شكل تل بارتفاع / 50 / متر وبشكل كتل يتراوح حجمها بين / 4 ــ 5 / م3 وأحياناُ / 10 / م3 . تنتشر صخور التراكيت على شكل تلة صغيرة يطلق عليها محلياً أسم " خشعة الطير " , الطرف الجنوبي يظهر على شكل كتل بلوكية بمقاييس يمكن أن تصل / 4 ــ 5 / م, وفي بقيــــــــة الأطراف يظهر التراكيت الفاسد .
3ــ موقــع الهويــا
ينتشر على شكل تل يطلق عليه تل حبيب , يتألف في قمة التل من كتل متماسكة بمقاييس تصل إلى / 1 / م, وتقل الحجوم باتجاه القاعدة , عموماً التراكيت طازج في هذا التل , ويمكن استثماره للصناعة بسهوله لقربه من الطرق الإسفلتية , وعدم وجود غطاء يعيق الاستثمار , وخلوه من الأشجار المختلفة . وهناك مواقع أخرى مثل الكارس ــ شرق شهبا .
مواصفات الخــــام : ( التركيب الكيميائي )
L.O.I
K2O
Na2O
Fe2O3
CaO
MgO
Al2O3
TiO2
SiO2
1.12
4.97
6.82
5.26
1.46
0.29
17.53
0.19
62.37
 
الاحتياطـــي المقـــدر :
 موقــع الكفــر : /2.3/ مليون م3 - موقــع خشعـة الطيــر : /2.3/ مليون م3 .
تعديـــن الخـــام :
الخام متكشف على السطح ، على شكل كتل ويستخرج بطريقة المكامن المكشوفة وبكلفة قليلة . يستثمر حالياُ مكمن الكفر (الضهير) من قبل شركات القطاع العام والخاص .
الاستعمالات الصناعية الممكنـــة :
- صناعة السيراميك ( حيث يضاف بنسبة 10 ــ 15 % من مسحوق التراكيت لخلطة خامات تصنيع السيراميك ) .
- كأحجار زينـــة ( رخام ) نظراُ لقساوته ولونه الأخضر الزيتي المميز .
السكوريا
 
السكوريا البركانية هي في الأصل لابات بازلتية صعدت للسطح وتطايرت في الهواء نتيجة فعاليات بركانية انفجارية متلاحقة , تتواجد السكوريا النقية حول المخاريط البركانية متوافقة مع اتجاه الريح السائدة أثناء الفعاليات البركانية , وتقل أبعاد المادة كلما ابتعدنا عن جسم المخروط لتصبح أخيراً رماد بركاني. والسكوريا لابة زجاجية شديدة المسامية , بتروغرافياً من طلائع بلورات من البلاجيوكلاز والاوليفين ضمن أرضية زجاجية
تواجد الخـــام في سورية :
تنتشر توضعاته على نطاق كبير وبكميات هائلة في المناطق التاليـــة :
1 ــ المنطقــة الجنوبيـــة : تــل شيحــان ( منطقة شهبا )
تعتبر سكوريا تل شيحان أهم المواقع المستثمرة من حيث النوعية والمواصفات الفيزيائية والميكانيكية ، تتألف من لابة بازلتية هشة ذات مسامية عالية ، نتيجة الفعالية الانفجارية المتتالية لمخروط شيحان والذي تقدر بحوالي / 100 / نشاط متتالي . تتألف بتروغرافياً من بنية زجاجية غالبة يوجد ضمنها قليل من بلورات ميكروفينوكريست من الأوليفين ، بينما تظهر في الأرضية الزجاجية طلائع بلورية من البلاجيوكلاز . وهو من أهم المكامن الموجودة في المنطقة الجنوبية من حيث الكمية والنوعية والمواصفات الفيزيائية والميكانيكية ، ويتواجد ثلاث أنواع من الخبث البركاني خفيف ومتوسط وثقيل ، يتراوح الوزن الحجمي بين ( 0.72 ــ 1.57 ) غ / سم3 والمسامية بين ( 29 ــ 75 ) % .
يبلغ متوسط الأوزان الحجمية للمواد السكورية 600 كغ / سم3 ، ومقاييس الحبات تتراوح بالقرب من المقلع / 7 / مم ، في حين تقل المقاييس بالابتعاد عن مركز الانفجار
أجريت دراسة للموقع من قبل شركة B.C الألمانية عام 1983، وتضمنت الدراسة : دراسة جيولوجية وتقدير الاحتياطي مع إجراء تحاليل مخبرية وإنجاز تجارب نصف صناعية لتصنيع من السكوريا المنتجات التاليــــــة :
الصوف البازلتي- ألواح مسبقة الصنع خفيفة الوزن- بلوكات مفرغة خفيفة الوزن- مواد التصفية والتنقية والعزل- الإسمنت البوزلاني المقاوم
 
SiO2
TiO2
Al2O3
FeO
Fe2O3
MgO
CaO
Na2O
K2O
L.I
Total
SiO+Al2O3
Ma = --------------
MgO+CaO
41.82
3.13
15.11
10.34
5.17
8.99
9.02
2.65
1.78
00
98.81
3.13
41.97
3.09
17.04
9.95
4.98
8.30
9.78
2.99
1.90
00
100
3.26
 
ويتواجد ايضا في مواقـــع القلعة ، غرارة ، الجمل : وهي من الأنواع الجيدة وتقارب في مواصفاتها سكوريا تل شيحان ، وهناك العديد من المواقع يكون الطف فيها مشوب باللون الأحمر ، مثل مخاريط مجادل أدنى في نوعيتها من المواقع السابقة وتستخدم في أعمال البناء .
موقع تل دكوة ( ريف دمشق ) : تستثمر السكوريا حالياً من مخروط تل دكوة ويستخدم كامل الاستثمار لصناعة الإسمنت وهو ذو مواصفات نوعية جيدة مماثلة لطف تل شيحان ( يستخدم حالياُ لصناعة الاسمنت ) . تبلغ متوسط سماكة السكوريا / 25 / م
 
SiO2
TiO2
Al2O3
FeO
Fe2O3
MgO
CaO
Na2O
K2O
L.I
Total
 
42.67
1.90
12.42
3.40
13.53
6.55
11.93
2.69
1.32
2.43
 
تل دكوة
43.47
1.94
13.79
3.44
15.35
8.06
10.15
2.05
1.10
-
 
تل دكوة
 
2 ــ المنطقــة الشمالية الشرقية ( الحسكة ــ الرقة ) :
حيث يتواجد في منطقة جبل كوكب ( الحسكة ) والمنخر الشرقي والغربي ( شرق الرقة ) .
الاحتيـــاطي المقـــــدر :
 
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
 القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
 الجاهزة
للاستثمار
ريف دمشق تل
دكوة وشيخ تلول
300
121.6
87.76
2
83
السويداء شيحان
القلعة - غزارة
40
40
32
7
35
محافظة الرقة
- المناخير
15
-
-
-
-
محافظة
الحسكة كوكب
20
-
-
-
-
 
المواصفات الفنية للخـــام :
 ذو مسامية عالية ( تتراوح بين ( 3 ــ 75) % ، ووزن حجمي قليل بين ( 0.72 ــ 1.57 ) غ / سم3 ، تتمتع بعازلية كبيرة .
تعديـــن الخــــام :
السكوريا توجد بشكل سائب عموماُ ومتكشفة على السطح ، وتستخرج بمقالع مكشوفة وبكلفة بسيطة ، وتستخرج حالياُ لزوم معامل الاسمنت ولأعمال البناء .
الاستعمالات الصناعيـــة الممكنــــة :
1 ــ صناعة الصوف البازلتي ( تل شيحان ) .
2- صناعة الاسمنت البوزلاني ( تل شيحان ، القلعة ، غرارة ، تل دكوة ) .
3ــ صناعة البلوك والجدران المسبقة الصنع خفيفة الوزن . - 4-مواد عازلة في الأبنية
  
الرمال الكوارتزية
      عرفت مادة الرمال الكوارتزية منذ القدم ودخلت في الصناعة ولا سيما صناعة الزجاج في منطقة حوض البحر الابيض المتوسط، ومن ثم تطورت هذه الصناعة حيث يوجد حالياً أكثر من /500/ نوع من الزجاج الصناعي، كما وتستخدم الرمال الكوارتزية العالية النقاوة حالياً في صناعة هياكل المراكب الفضائية وإنصاف النواقل والكريستال وفي معظم الصناعات الدقيقة وخاصة في العقول الالكترونية والخلايا الضوئية كما تستخدم في العديد من المجالات الأخرى
والرمال الكوارتزية هي عبارة عن مواد رسوبية سيليسية تحوي نسبة عالية من السيليكا بحجم حبيبات بين ( 0.1-1.0مم ) يربطها أحياناً ملاط كلسي أو غضاري أو مزيج منهما .
وجود الخـــام في سورية :
      تتكشف توضعات الرمال الكوارتزية الهامة في مناطق عديدة من أراضي القطر وذلك في التشكيلات الجيولوجية العائدة لقاعدة الكريتاسي والأوليغوسين والميوسين الأسفل. تتمثل رمال قاعدة الكريتاسي بتشكيلة حجر رمل الأساس، والتناوبات الرملية للابسيان العلوي وتتكشف في عدة مناطق من الجزء الجنوبي لسلسلة لبنان الشرقية منها مناطق:
     الزبداني – التكية – بلودان المنحدرات الجنوبية الشرقية للحرمون، وتتراوح سماكة الطبقات الرملية في هذه التشكيلات ما بين (15 – 25)م وهي غالباً رمال ملونة بأكاسيد الحديد باستثناء بعض الطبقات الرملية النقية نسبياً في تشكيلات الأبسيان العلوي بالقرب من بلودان وشمال الزبداني وفي منطقة الزبداني المتاخمة لشمال طريق بيروت – دمشق.
      كما تتكشف في نوى محدبات التدمرية الجنوبية وخاصة في جبل المزار حيث تتكشف رمال كوارتزية سائبة ألوانها حمراء وآجرية وصفراء بسماكة تتراوح (40 – 50)م، تعود لعمر الابسيان.
      أما رمال الأوليغوسين والميوسين الأسفل فيتوزع معظمها على منحدرات السلسلة التدمرية وجبل البشري وعلى الجهة اليمنى لنهر الفرات حتى منطقة البو كمال وهي عموماً فاتحة اللون مؤلفة من حبيبات كوارتزية ناعمة وخشنة أحياناً يجمعها ملاط كربوناتي، أفضل وأهم التوضعات يتوزع في المنطقة الواقعة بين حمص والقريتين ودمشق وفي منطقة جبل الطبوق /منطقة البشري/. وتتواجد الرمال الكوارتزية في مناطق واسعة أهمها:
منطقة القريتين:
الدعكانة: يقع مكمن الدعكانة إلى الشمال الشرقي من بلدة القريتين بمسافة /7/ كم ويرتبط مع طريق عام القريتين حمص بطريق ترابي (صحراوي) يمكن أن تسير عليه الشاحنات. وتظهر مقالع الرمال على شكل عدسة تمتد باتجاه شمال شرق قليلاً – جنوب غرب وبطول حوالي /5/ كم   وعرض /80/م. وتصل السماكة الأعظمية لطبقة الرمال الكوارتزية في المكمن إلى أكثر من /50/م وتعود لعمر الميوسين الأسفل
L.O.I
TiO2
MgO
CaO
Al2O3
Fe2O3
SiO2
10.70-0.38
0.13 – 0.04
0.76 – 0.02>
11.98 – 0.01
1.54 – 0.25
0.82 – 0.01
98.2 - 74
 
 موقع تلول الخضاريات – السد:  
تقع المنطقة جنوب بلدة القريتين بمسافة /9 – 10/كم. تنتشر تشكيلة الرمال الكوارتزية في الموقع انتشاراً أفقياً واسعاً في الجهة الشرقية بينما تضيق فــــي القسم الجنوبي الغربي وتعود للميوسين الأسفل فوق الجدار الكلسي العائد للأوليغوسين. وهي عبارة عــن رمال سائبة ناعمة إلـــى متوسطة الخشونة بشكل عام ألوانها تتراوح من الأبيض إلــــى الأصفر فالأحمر الآجري تمت دراسة القسم الشرقــي حيث انتشار الرمال يكــون أوسع وأكبر وبلغت مساحة هذا القسم حوالي /1.2/كم2 تصل السماكة الأعظمية لطبقة الرمال في الموقع أكثر من /70/م تتناقص سماكة الرمال باتجاه الشرق والشمال الشرقي وتقدر ميول طبقات القاعدة بحوالي /14 – 18/ درجة
L.O.I
TiO2
MgO
CaO
Al2O3
Fe2O3
SiO2
7.07 – 0.48
0.14 – 0.05
0.59 – 0.02>
7.67 – 0.05>
1.07 – 0.38
0.85 – 0.06
98.39 – 83.07
   
موقع الرميلة:
يقع مكمن الرميلة إلى الشمال الغربي من بلدة القريتين بمسافة /7/ كم2، وتنتشر أفقياً بشكل واسع مشكلة حزام متطاول يتجه شمال شرق – جنوب غرب. تتصف خامات الرمال الكوارتزية في كافة أنحاء الموقع على أنها رمال نقية بيضاء باستثناء الطبقة السطحية حتى عمق /3/م وتكون مشوبة بالكلس والحديد في معظم أجزاء الموقع. وبصورة عامة تتميز الرمال باتجاه العمق بنقائها وتجانسها ولا يمكن تصنيف وفرز الرمال تبعاً لاستخداماتها المختلفة بالاتجاه الشاقولي لعدم وجود تباين واضح في التركيب الكيميائي والحبيبي بهذا الاتجاه، في حين تتصف تشكيلة الرمال اعتباراً من مركز العدسة باتجاه الأطراف بضيق مساحة التكشف وقلة سماكة التشكيلة وزيادة تأثيرات التلوث السطحي والطبقات المغطية وبالتالي فإن الرمال الواقعة في الأطراف الشمالية الشرقية والجنوبية الغربية   
L.O.I
TiO2
MgO
CaO
Al2O3
Fe2O3
SiO2
1.78 – 0.24
0.69 – 0.03
0.69 – 0.03
1.7 – 0.1
1.25 – 0.15
0.20 – 0.08
99.07 – 95.4
 
منطقة القلمون:
            تشكل خلال فترة الميوسين الأسفل والأوسط مجموعة من التشكيلات الحطامية الرملية وتتألف من رمال كوارتزية وحجر رملي كوارتزي وحجر كلسي في مناطق: الثنايا – السحل – يبرود – فليطا. وعلى السفوح الغربية لجبل الكاودان، الرمال في هذه المنطقة تكون نقية غالباً بيضاء اللون مع وجود مستويات صفراء وأخرى حمراء، وخاصة في رمال الميوسين الأوسط، وتتراوح سماكة التشكيل الرملي في عموم المنطقة ما بين /3/م في جبل الكاودان، وتصل حتى /100/م في منطقة السحل، وتتناوب التشكيلات الرملية مع عدة مستويات من حجر رملي كوارتزي وحجر كلسي وكونغلوميرا.
مكمن الثنايا:
يقع هذا المكمن إلى الشمال الشرقي من مدينة دمشق بمسافة /30/كم. ويمتد على شكل حزام يتراوح عرضه ما بين (100 – 250)م ويأخذ اتجاه شمال غرب – جنوب شرق ويمتد لمسافة /6/كم تقريباً وبسماكة ما بين (15 – 50)م، تتراوح ألوانها ما بين الأبيض إلى الأصفر وتشاهد رمال حمراء في قاعدة التشكيل.
L.O.I
TiO2
MgO
CaO
Al2O3
Fe2O3
SiO2
2.7 – 1.5
-
2 – 0.3
2.5 – 0.3
9.5 – 4.3
3.3 – 1.1
93.6 – 85.3
 
مكمن النبك (السحل):
يقع هذا المكمن على مسافة /2/كم إلى الشرق من بلدة السحل وتمتد رسوبيات الرمال لمسافة /2/كم وأهم الخامات تقع في جبل المخرشم وتصل سماكتها حتى /30/م، يتناوب معها أحياناً طبقات كلسية تتألف الرمال من حبيبات ناعمة إلى متوسطة الحجوم وبألوان تختلف من الأصفر الفاتح إلى الرمادي الفاتح إلى الأبيض.      
L.O.I
MgO
CaO
Fe2O3
R2O3
SiO2
0.4
0.3
0.3
0.4
1.5
97.9
 
مكمن الكاودان:
 يقع هذا المكمن إلى الشمال الشرقي من بلدة قارة بمسافة /4/كم تتألف الخامات من رمال كوارتزية ذات ملاط كلسي وغالباً ما تكون مغطاة بطبقات كلسية وتتألف الرمال من ذرات ناعمة إلى متوسطة الحجوم وبألوان أبيض إلى مصفر ورمادي فاتح تتراوح نسبة السيليس في الخام ما بين (93.67 – 94.58)%، ونظراً لكون هذه الرسوبيات مغطاة غالباً ولوجودها بكميات محدودة مع احتوائها على نسبة من الكربونات فلا ينصح باستثمارها لأغراض أخرى غير أغراض البناء.
مكمن يبرود (الفليطا):
 يعود عمرها إلى الميوسين الأوسط، تشكل نطاق متوسط عرضه /200/م ويمتد لمسافة تزيد عن /2/كم، تتألف من تناوبات من صخور رملية وأخرى كلسية وكونغلوميراتية، تتراوح سماكة الرمال ما بين (10 – 20)م، وهي بيضاء اللون نقية في بعض المواقع وبيضاء مصفرة في مواقع أخرى كما تشاهد رمال حمراء في الأقسام الشمالية الغربية من هذا التشكيل.
       الرمال بشكل عام تكون ناعمة الحبيبات ونادراً متوسطة إلى خشنة، ملساء الحواف جيدة الاستدارة وتكون نقية بشكل استثنائي في التكشفات الرملية البيضاء وجيدة النقاوة في التكشفات الملونة. تراوحت نسبة المواد غير الذوابة لعدد من العينات ما بين (94 – 99.43)%.
       يعتبر هذا الموقع من أهم مواقع التكشفات للرمال الكوارتزية في منطقة القلمون ويمكن أن يسد حاجة المنطقة من الرمال لأغراض البناء والصناعات المختلفة.
منطقة سلسلة لبنان الشرقية:
      تعود التشكيلة الحاملة للرمال الكوارتزية في المنطقة إلى الأبسيان رمل الأساس، وتتألف من حجر رملي كوارتزي متوسط إلى خشن الحبيبات (0.4 – 1.6)مم متوسط التماسك إلى سهل التفتت، تضم التشكيلة إضافة إلى الكوارتز بقايا حصوية صغيرة كربوناتية التركيب، وتخثرات رقيقة من الحديد البيزوليتي تتميز الرمال بتصنيف حبي رديء، وبألوان صفراء وحمراء وبنية غامقة بسبب الإغناء بالمواد الحديدية. أهم التكشفات من ناحية الامتداد والكمية وقلة التأثيرات التكتونية، تقع في محيط منطقة الروضة ومنحدرات جبل السقوفة، وفي منطقة سد وادي زرزر ومنطقة وادي الدردار وتأتي منطقة جديدة يابوس وإلى الشرق منها في المرتبة الثانية من حيث الأهمية إذ يتكشف في هذه المنطقة ما يزيد عن /70/م من رسوبيات حجر رمل الأساس، أما الرمال في تشكيلات أعلى الأبسيان فتتميز بقلة سماكتها وتناوبها على عدة مستويات مع صخور غضارية وكلسية وسلتية حديدية مختلفة تغلب عليها الألوان الحمراء والصفراء والبنية، وتكون ناعمة الحبيبات عموماً، ونادراً ما تلاحظ مستويات بيضاء أو رمادية.
       تتراوح نسبة المواد غير الذوابة في توضعات رمل الأساس ما بين (83.44 – 95.19)% وفي توضعات رمال الأبسيان العلوي ما بين (89 – 98.47)%.
       إن أهم ما يميز توضعات الرمال في المنطقة هو إمكانية العثور على رمال خشنة إلا أنه من غير المتوقع العثور على مكامن كبيرة ذات احتياطات هامة وذات استقرارية من الرمال الخشنة تكون مجالاً لأعمال استثمار ضخمة، وذلك بسبب الأوضاع التكتونية والليتولوجية المعقدة للتشكيلات، وبشكل عام تحتاج المنطقة وخصوصاً رسوبيات أسفل الأبسيان على أعمال تنقيبية تفصيلية لكشف الأقسام المغطاة من التوضعات وتقييم محتواها من الرمال الخشنة.
منطقة جبل البشري:
يشكل جبل البشري النهاية الشمالية الشرقية للسلسلة التدمرية، ويعتبر من أكبر المحدبات في المنطقة الشمالية من هذه السلسلة. تعود التكشفات الصخرية في جبل البشري إلى الكريتاسي الأعلى والباليوجين والنيوجين وتتكشف الرمال الكوارتزية والحجر الرملي الكوارتزي اعتباراً من الأوليغوسين الأعلى، على شكل مستويات متناوبة مع صخور كربوناتية في جبل السبيعي وجبل طار الهجانة. حيث لا تزيد سماكة التشكيلة الرملية عن /15/م بألوان بيضاء مصفرة إلى صفراء قرميدية، وتسيطر السحنة الرملية وبشكل خاص على الجزء الجنوبي الغربي من جبل البشري في جبل الرحوم وبسماكة تبلغ /44/م لتتناقص باتجاه الشرق إلى /25/م، تكون الرمال الكوارتزية صفراء إلى حمراء اللون متوسطة إلى ناعمة الحبيبات.
       وتتميز الرسوبات بسيطرة التوضعات الرملية السائبة أو ذات الملاط الضعيف وهي عبارة عن رمال جيدة الاستدارة ومتوسطة إلى ناعمة الحبيبات وتتراوح ألوانها من الأبيض إلى الأبيض المصفر إلى الرمادي الفاتح إلى البني المحمر وغالباً ما تكون ذات سماكات قليلة لا تتجاوز قليلة لا تتجاوز الـ /50/م.
موقع جبل الطبوق:
 يتكشف إلى الجنوب الغربي من الرصافة بمسافة /35/كم حزام الميوسين الأسفل وبشكل تلال منخفضة الارتفاع بتربة زراعية رقيقة ومواد ريحية مختلفة.
       الرمال الكوارتزية بيضاء مصفرة إلى صفراء ونادراً بيضاء نقية تبلغ سماكتها /10/م تتداخل معها مستويات رقيقة من حجر رملي كوارتزي بملاط كربوناتي أصفر غامق اللون على شكل شرائح رقيقة في القسم العلوي من التشكيل
مواد غير ذوابة بـ Hcl
CaO
Fe2O3
SiO2
94
2.1
0.6
91.8
موقع الرحوم:
       تتكشف رسوبيات الأوليغوسين والميوسين الأسفل في هذه المنطقة مشكلة حزاماً يتراوح عرضه ما بين (200 – 1000)م وعلى شكل تلال قليلة الارتفاع، وتتكشف الرمال في جدران الوديان القاطعة لها. وتصل سماكة القسم المتكشف حتى /15/م. الرمال ناعمة الحبيبات عموماً من (0.2 – 0.8)مم بألوان بيضاء مصفرة إلى صفراء ورمادية ونادراً بلون قرميدي فاتح.
مواد غير ذوابة بـ Hcl
CaO
Fe2O3
SiO2
96.4
1.1
0.5
93.3
موقع وادي الكيار
    تتكشف رمال الميوسين الأسفل إلى الغرب من وادي الجيري بـ /4/كم على شكل حزام يتراوح عرضه ما بين (300 – 400)م، يميل باتجاه الشمال الغربي بحدود /5/ درجات وتبلغ سماكته بحدود /22/م. تتصف الرمال الكوارتزية بكونها ملونة ما بين الأصفر إلى البني الفاتح، ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات. بلغت نسبة المواد غير الذوابة بحمض كلور الماء 96.3%.
موقع وادي الجيري
   تشكل توضعات الأوليغوسين والميوسين حواف محدب الجيري وتتكشف على شكل حزامين ضيقين يأخذان اتجاه شرق غرب تقريباً ويميلان باتجاه الشمال بزاوية تتراوح ما بين (1 – 5) درجات وتمتد لمسافة /10/ كم وبسماكة تتراوح ما بين (30 – 42)م وتشكل تلال متعاقبة بألوان تتراوح ما بين الأبيض المصفر والرمادي الفاتح والأصفر الفاتح البرتقالي والبنفسجي حجوم الحبيبات ناعمة إلى متوسطة.
مواد غير ذوابة بـ Hcl
Fe2O3
SiO2
97.5 - 87.18
0.33 - 0.07
97 - 94.6
موقع البولية
يقع إلى الشرق من وادي الجيري بحدود (6 – 8)كم وتعود رمال الكوارتز إلى الأوليغوسين والميوسين الأسفل تكون على شكل تلال محدودة الارتفاعات مغطاة بتشكيلات رملية متقولة بفعل الرياح وتتكشف في وديان البولية القاطعة لها. وتكون رمال الأوليغوسين رمادية فاتحة إلى بنية محمرة ناعمة الحبيبات عموماً، تضم في قسمها الأوسط سويات من الحجر الكلسي العضوي بسماكة /6/م تقريباً تحوي على بلورات متطاولة من الصفاح ونسب مختلفة من الكربونات وتتماسك الرمال بملاط كلسي لتشكل حجر رملي كوارتزي بلون رمادي محمر في القسم العلوي من الأوليغوسين.
 أما رمال الميوسين الأسفل فتتميز بسماكتها من (20 – 34)م وهي ذات لون أصفر مع مستويات حمراء إلى بنفسجية وبعض العدسات الرملية البيضاء والرمادية الفاتحة، الرمال ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات.
   موقع الشجيري    
تتكشف رسوبيات الميوسين الأسفل على شكل حزام يتراوح ما بين (300 – 500)م يمتد لمسافة /14/كم في القسم الشمالي وبحدود /9/كم في القسم الجنوبي، تتألف الرسوبيات من رمال كوارتزية ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات بألوان تتراوح ما بين الأبيض المصفر وحتى البنفسجي الغامق جيدة الاستدارة، وتتكشف على جدران الوديان القاطعة بسماكة تزيد عن /20/م وتتميز بوجود مجموعة عدسات بيضاء ناصعة سماكتها بحدود /4/م تمتد لمسافة /500/م وذلك إلى الجنوب الغربي من قرية الشفعة بـ /3/كم يمكن أن تكون هذه الرمال من الأنواع النقية الصالحة لصناعة الزجاج. أما رمال الأوليغوسين فتكشف على السطح مباشرة على شكل مستويات رقيقة نسبياً بلون رمادي محمر إلى بني، ناعمة الحبيبات يتوضع فوقها حجر كلسي عضوي حطامي تتراوح سماكته ما بين /6 – 12/م.
موقع ناظرة البشري
       تتكشف رمال الميوسين الأسفل على جدران وادي ناظرة وتتضمن طبقة سماكتها بحدود /3/م مؤلفة من عناصر خشنة من الرمال الكوارتزية والحصى وتتراوح ألوان المواد الحطامية ما بين البني المخضر إلى الأصفر الفاتح أو الأبيض الشاحب، وإلى الجنوب من الموقع المذكور تتكشف رمال الكوارتز الميوسينية على شكل حزام يتراوح عرضه ما بين (400 – 800)م ويمتد لعدة كيلومترات وبألوان بيضاء إلى رمادية فاتحة ناعمة جداً مع شوائب كلسية وحديدية ولهذه الرمال الناعمة أهمية في صناعة رمال المساكب والرمل المعياري. وفي القسم الجنوبي قرب آبار الدفينا ووادي الديدي تتكشف الرمال الكوارتزية والحجر الرملي الكوارتزي العائد للأوليغوسين والميوسين الأسفل. وهي رمال مشوبة بألوان وردية حمراء ونادراً رمادية صفراء، ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات تتراوح سماكة الرمال لكلا العمرين ما بين (20 – 37) م يتخللها عدة مستويات من حجر كلسي عضوي وحجر رملي كوارتزي متماسك غالباً مع وجود عقد صوانية في الأقسام العلوية من الميوسين الأسفل.
موقع وادي أديمة:
       يتكشف في الموقع رمال كوارتزية تعود للميوسين الأسفل بسماكة تزيد عن /10/م، وتزداد سماكة الطبقات المغطية باتجاه الجبل بحيث تؤثر على الاستثمار المقلعي بشكل مفتوح، الرمال ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات وتحوي على نسبة (10 – 20)% من الجص ونسب قليلة من الكربونات وأكاسيد الحديد وبألوان رمادي مصفر إلى أصفر وزهري وتتراوح نسبة المواد غير الذوابة ما بين (81.7 – 98.1)%. بشكل عام تعتبر الرمال الكوارتزية لرسوبيات الأوليغوسين والميوسين الأسفل في منطقة جبل البشري متوسطة إلى رديئة المواصفات سواءً من ناحية التركيب الكيميائي أو الحبيبي ولا يمكن اعتبار هذه الرمال صالحة للإستخدام لأغراض صناعية ذات نوعية عالية وهي صالحة للسباكة وأعمال البناء وصناعة الإسمنت وغيرها، وعملية استثمار هذه الرمال تعتبر صعبة نسبياً نتيجة وعورة المنطقة وقلة الطرق الموصلة إليها.
المنطقة الجنوبية الشرقية:
تشكل هذه المنطقة الحواف الشمالية لنهوض الرطبة، وتتميز الرسوبيات العائدة للميوسين الأسفل والأوسط باحتوائها على رمال وحجر رملي كوارتزي وتكون بشكل عام جيدة النقاوة، ناعمة إلى متوسطة حجوم الحبيبات، وبلغت نسبة المواد غير الذوابة في التوضعات المتكشفة من مناطق وادي الوعر ووادي صواب ووادي المياه ما بين (92.85 – 95.43)% ويمكن استعمال هذه الرمال لأغراض البناء.      
    الاحتيـــاطي المقـــــدر :
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
 الجاهزة
للاستثمار
القريتين الرميلة
200
200
155
24
131
الدعكانة والخضاريات
القريتين
52
52
43
2
41
السحل والمشرفة النبك
12
12
9
5
4
وادي المنقورة والمزار
(التدمرية الجنوبية
148
-
-
-
-
التدمرية الشمالية الشرقية
 – البشري
8325
-
-
-
-
التدمرية الشمالية
 شمال حوض الدو
1110
-
-
-
-
 
تعديــــن الخـــــام :
الرمال متفككة وسائبة ومتكشفة على السطح في معظم المكامن ، وتستخرج بطريقة المناجم المكشوفة وبكلفة تعدين قليلة .
يستخرج حالياً حوالي / 1.4 / مليون طن سنوياً   من المكامن المفتوحة من الرمال الكوارتزية النقية والمشوبة ، لتزويد مصانع الزجاج والأسمنت والسيراميك والسكابة ولمختلف الأعمال الإنشائية .
الاستعمالات الصناعية الممكنة للرمال السورية :
صناعة السكب :
إن الرمال الكوارتزية في مكامن ( الرميلة ، النبك ، بعض مكامن البشري ) صالحة مباشرة للاستخدام الصناعي في هذا المجال
 صناعة الزجاج :
تستخدم حالياً رمال مكمن الرميلة لإنتاج الزجاج العادي ، وتصبح الرمال قريبة من الزمرة المعيارية لصناعة الزجاج عالي الجودة بعد معالجتها بالفرز والتصنيف والغسيل .
صناعة الزجاج المائي ( سيليكات الصوديوم ):
 يستخدم مصهور الزجاج المائي مع كربونات أو كبريتات الصوديوم كمادة لاصقة أو كمرجع قلوي أو كوسط محل للسيليكات ويدخل في صناعات عديدة منها ، الصابون ، التعليب ، الأخشاب، الخيوط النسيجية ، مواد الصقل   والجلخ ، الورق ، الصفائح المعدنية . . . , ويعتبر رمل القريتين صالح لهذه الصناعة .
صناعات الأسمنت والبورسلان والسيراميك ومواد البناء : معظم مكامن الرمال الكوارتزية صالحة لهذه الاستخدامات .
 
السجيل الزيتي
السجيل الزيتي عبارة عن صخر رسوبي ناعم الحبيبات يحتوي على مواد عضوية غير ناضجة من الناحية الجيوترمالية . تدعى كيروجين ينتج عنها كميات كبيرة من سائل الهيدروكربون والغاز القابل للاحتراق عندما يتم تقطيره على نحو نهائي . إن لتوضعات السجيل الزيتي أهمية اقتصادية كبيرة فغالباً ما تتوضع قرب أو عند السطح مما يسمح بتطوير الحقل عن طريق الجمع السطحي أو المناجم التقليدية تحت سطح الأرض . ويطلق على صخر السجيل الزيتي في بعض الأحيان لقب مصدر الطاقة في المستقبل .
 
تواجد الخـــام في سورية :
تنتمي توضعات السجيل الزيتي بشكل عام إلى تشكيلة لتيوستراتغرافية محددة ولأعمار جيولوجية متعددة تختلف فيما بينها بمحتواها وتركيبها من المواد العضوية وتركيبها الفلزي وبالتالي فهي تختلف بالنسبة للطاقة الحرارية الناتجة عن احتراقها تنتشر توضعاته في مناطق عديدة ضمن تشكيلات أعلى الكريتاسي ــ الباليوسين وأهم مناطق تواجدهـــا :
السلسلة الساحلية:
تعود صخور السجيل الزيتي في هذه المنطقة إلى الأعمار التالية:
الجوراسي الأعلى – السينومانيان – الماستريختيان – الإيوسين – والميوسين الأوسط. وتعتبر توضعات السجيل في هذه المنطقة قليلة الأهمية وذلك بناء على نتائج تحاليل العينات المأخوذة منها.
موقع بلوزة:
تنتمي توضعات السجيل الزيتي في هذا الموقع إلى السينومانيان المؤلف من الصخور الكلسية والكلسية الغضارية، وبسماكة تصل حتى /2/ م. وإن الظروف الاستثمارية للتوضعات صعبة ومعقدة ودلت نتائج تحاليل العينات المأخوذة منها أن متوسط طاقتها الحرارية بلغت بحدود /1350/ كيلو كالورى / كغ ومحتواها من الزيت بطريقة فيشر بلغت بين /7-8/ % ومحتواها من الكبريت بحدود /2-2.5/ %.
موقع حنين:
تعود تكشفات صخور السجيل الزيتي في هذا الموقع، إلى أعلى الجوراسي وهي تتألف من عدد من المستويات، بلغ متوسط سماكتها /6/ م.
وأشارت نتائج تحاليل العينات المأخوذة من هذا الموقع إلى أن هذه التوضعات من النوعيات الرديئة حيث بلغ متوسط طاقتها الحرارية /610/ كيلو كالورى / كغ، ومحتواها من الزيت بحدود /3-4/ %، ومن الكبريت /1-1.25/ %، وليس لهذه التوضعات قيمة اقتصادية.
موقع بيت سمندر:
تعود توضعات السجيل في هذا الموقع إلى أعلى الأيوسين الأوسط وهي صخور كلسية إلى كلسية غضارية متوسط سماكتها بحدود /25/ متر، وتقع هذه التوضعات على تماس مباشر مع الصخور الأفيوليتية. إن انتشار هذه التوضعات محدودة وميولها شديدة، تصل إلى /30º/ وصخور الغطاء سميكة، ودلت نتائج تحليل بعض العينات المأخوذة من هذه التوضعات إلى أن محتواها من المواد العضوية بلغ /20-25/ %، وتوسط طاقتها الحرارية بحدود /2000/ كيلو كالورى / كغ، ومتوسط ناتجها من الزيت /15/ % وتعتبر هذه التوضعات غير اقتصادية من الناحية الاستثمارية.
مقعر الديماس والنبك:
تتواجد صخور السجيل الزيتي في هذه المنطقة ضمن رسوبيات السينون الأسفل والإيوسين الأوسط والأسفل، وأهم المواقع المدروسة في هذا المقعر هي منطقة المراح العائدة للسينون إذ تصل سماكة صخور السجيل إلى /50/ م، وقد دلت تحاليل بعض العينات إلى أن محتوى هذه الصخور من المواد العضوية يتراوح بين /10.16-13.32/ %، وطاقتها الحرارية بين /850-1200/ كيلو كالورى / كغ، كما تتكشف صخور السجيل الزيتي في عدد من المواقع الأخرى مثل ( مفرق معلولا – الثواني – الناصرية – حلبون – دمر – الفيجة )
 منطقة حماة:
تتواجد صخور السجيل في هذه المنطقة في عدة مواقع صوران - المخرم – تل درة وبينت الدراسات وأعمال الحفر في صوران أن سماكة التوضعات حوالي /40/ م. ومتوسط الطاقة الحرارية /400-850/ كيلو كالورى / كغ. وتعتبر من التوضعات الرديئة. ودلت نتائج تحاليل العينات المأخوذة من موقع المخرم، أن الطاقة الحرارية لهذه التوضعات تتراوح بين /1600-1800/ كيلو كالورى / كغ. وأظهرت نتائج التحليل في مصفاة حمص أن الطاقة الحرارية تتراوح من / 230-3100 / كيلوكالوري / كغ
منطقة الكرداغ:
أشارت الدراسات السوفيتية إلى وجود تكشفات للصخور البيتومينية في هذه المنطقة ذات انتشار واسع وبسماكة وسطية تتراوح بين /60-80/ م. في مواقع ( قرة غول – السمالك – الكوركان ) ، أن متوسط الطاقة الحرارية لهذه العينات بلغ /1123/ كيلو كالورى / كغ، ومتوسط محتواها من الزيت بلغ /8-9/ %، ومحتواها من الكبريت /3.96/ %. إلا أن هذه التوضعات معقدة من الناحية الاستثمارية
السلسلة التدمرية:
أشارت الدراسات الجيولوجية والليتوستراتيغرافية والباليوجغرافية ونتائج بعض الآبار المحفورة في المنطقة إلى تواجد صخور السجيل الزيتي وانتشارها ضمن مساحات كبيرة وبسماكة تصل بين/100-200/ م وعلى أعماق تصل إلى /100/ م كما بينت دراسة بعض العينات المأخوذة من المنطقة بأن طاقتها الحرارية تتراوح بين /1000-1200/ كيلو كالورى / كغ. كما بينت الدراسات أن توضعات السجيل الزيتي العائدة للماستريختيان هي الأهم من حيث السماكة والمواصفات النوعية.
الخصائص النوعية لصخور السجيل الزيتي ( مكمن درعا )
 الطاقة الحرارية:
وهي أهم العوامل أو المواصفات النوعية التقيمية لصخور السجيل الزيتي التي تحدد إمكانية ومجال استخدام هذه الصخور. وخاصة إذا كان الهدف من استخدامها هو الحرق المباشر في محطات الطاقة الكهربائية. وترتبط قيم الطاقة الحرارية لصخور السجيل بنسبة محتوى الصخر من المادة العضوية ونوعية هذه المادة.
وقد تبين أن قيمة الطاقة الحرارية تتغير بشكل كبير حيث تتراوح بين /450-1700/ كيلو كالورى / كغ وبينت الدراسة أن قيمة الطاقة الحرارية لهذا التوضع تزداد باتجاه العمق بشكل عام.
الناتج الزيتي:
ترتبط قيم الناتج الزيتي بشكل مباشر وطردي بنسبة ونوعية المادة العضوية في الصخر. ويمكن اعتبار السجيل السوري من النوع المقبول بالنسبة لإنتاجه من الزيت حيث بلغت انتاجية الزيت من الصخر بحدود /60/ % من محتوى المادة العضوية . وتتراوح نسب الناتج الزيتي من صخور السجيل ( مكمن درعا ) بين /7-10/ %.
محتوى الكبريت:
يعتبر الكبريت من الشوائب الضارة التي تؤدي إلى تآكل معادن أفران الحرق من جهة ومن جهة ثانية يتحول قسم منها إلى غازات ضارة بالبيئة أثناء عمليات الحرق. كما أن زيادة نسبة الكبريت في الزيت الناتج عن التقطير تعتبر مؤشراً سلبياً. غير أن نتائج التحاليل المتوفرة تدل على أن محتوى الكبريت في صخور السجيل السوري ( مكمن درعا ) تتراوح بين /1.3-2.1/ % وأن نسبة /70-80/ % من محتوى الكبريت في صخر السجيل يطرح مع الرماد باقي النسبة فهي تتحول إلى مركبات طيارة.
الرطوبة:
عند الحرق والمعالجة الحرارية للسجيل الزيتي فإن نسبة محتوى الرطوبة الفعلية في الصخر تملك أهمية كبيرة . ولقد دلت الدراسات والاختبارات أن الحرارة الضائعة بتجفيف السجيل ذو الرطوبةمن /9-12/ % تبلغ /32/ % من قيمة الطاقة الحرارية اللازمة لحرق السجيل. وتشير نتائج الدراسات على صخور السجيل السوري على أن نسبة الرطوية لاتزيد عن /10-15/ % .
الرماد
وهي الفضلات الغير قابلة للاحتراق وإن ارتفاع كمية نواتج الحرق من الرماد تعتبر مؤشر سلبي بشكل عام. إن الرماد الناتج عن حرق السجيل السوري ( مكمن درعا ) يتميز بالمواصفات التالية:
يتميز الرماد بزيادة نسبة محتواه من الفوسفات والتي تصل وسطياً حتى /17/ % وهذا يدل على إمكانية استخدام الرماد في مجال استصلاح الأراضي أو وقف عمليات التصحر.
إن قيم الناتج من الرماد ثابت ضمن مختلف أقسام التشكيلة الماستريختية وتتراوح بين /56-62/ %.
الاحتيـــاطي المقـــــدر :
 
الموقع
الخامات غير المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
محافظة درعا
675
675
540
-
540
محافظة حماه
( السلمية )
672
672
538
-
538
محافظة حلب
 ( خناصر )
42500
37000
1500
-
1500
 
الاستخدامـــات الممكنــــة :
1-في توليد الطاقة الكهربائية بالحرق المباشر .
2-في صناعة البيتروكيماويات .
3-يستخدم الكلس المتبقي مع الرمال في صناعة الإسمنت ، وجزئياً في تخصيب التربة .
الصخور الغضارية
تعتبر التوضعات الغضارية في القطر خامات رسوبية ومتبقية , ذات أهمية اقتصادية وصناعية , نظراً لكونها تستخدم لأغراض صناعية مختلفة , كما في صناعة السيراميك والبورسلان والأدوات الصحية , وصناعة الآجر والقرميد , وكذلك في صناعة سوائل الحفر , كما وتدخل بعض أنواعها في صناعات أخرى متنوعة , منها صناعة الإسمنت وغيره كثير .
وتتألف الصخور الغضارية من مجموعة فلزات غضارية ( كاولينيت ، مونتوريللونيت ، ايليت ) مشوبة بالكلس ، دولوميت ، رمل كوارتزي ، فلدسبار والجص أحياناً .
 
وجــود الغضاريــات في سوريا
 تنتشر في مناطق عديدة في أراضي سوريا ضمن مستويات جيولوجية مختلفة وتتوزع أنواعها جيولوجياً وجغرافيا في السلسلة التدمرية الجنوبية ، الزبداني ،   الزبيدة ، المحطة الرابعة في شمال حوض الدو ، منطقة وادي الزكارة ( تدمر ) .
غضاريـات كفـر يابوس
تقع المنطقة المدروسة غرب مدينة دمشق بحوالي / 45 / كم , وقرب قرية كفر يابوس الحدودية ويسار طريق دمشق ــ بيروت الدولي
يعود عمرهذه التوضعات لقاعدة الكريتاسي وتحديداً لطابق الابسيان الأعلى , متوافقة ترسيبياً مع توضعات الحديد الاوليتي المنتشر في سلسلة لبنان الشرقية،أمكن خــــــــلال أعمال التنقيب عن الغضار تقسيم الابسيان الأعلى إلى ثلاثة أقسام ليتولوجية
قسم اسفل Cr1apb1 : يتألف من طبقات رملية وحجر رملي وغضار رملي وطبقات من الكلس المستحاثي والحديد الاوليتي , السماكة تتراوح / 24 ــ 32 / م .
قسم أوسط Cr1apb2 : يتميز بوجود طبقات الغضار الكاولينيتي الاقتصادية , وتتواجد هذه الطبقات أعلى الطبقات الكلسية المستحاثية وأسفل طبقات الحديد الاوليتي , السماكة تتراوح / 18 ــ 24 / م .
قسم أعلى Cr1apb3 : يتألف من طبقات الحديد الاوليتي , السماكة تتراوح / 23 ــ 27 / م .
خامات غضار محافظة حلب
تقع المنطقة التي تتواجد فيها غضاريات البيلونة شمال مدينة حلب بمسافة / 30 / كم , والمنطقة منبسطة طبوغرافياً لا تتعدى فروق الارتفاع الطبوغرافي / 10 ــ 20 / م
تعود أقدم التكشفات الجيولوجية لعمر الهلفتيان (  N12h ) وتوضعات قارية مؤلفة من الغضار والمارل والكونغلوميرا تعود للبليوسين الأسفل ( N2a ) وانسكابات بازلتية من البازلت الاوليفيني القلوي , تعود للبليوسين الأعلى (βN2b   ) وترب زراعية مختلفة الغضار ذو لون بني قاتم , يحوي عروق من الكالسيت , وهو شره للمياه متوسط المرونة واللدونة .
تبلغ المساحة التي يتواجد بها الخام في منطقة تل مارع / 1 / كم2 , بينما تصل في منطقة تل عجار ــ ديرجمال حوالي / 3 / كم2 ,ويتراوح سماكة الخام في المنطقتين ما بين / 1.85 ــ 2 / م .
 
الأكسيد الموقع
SiO2
TiO2
Al2O3
Fe2O3
MgO
CaO
L.I.O
تل مارع
51.82
0.66
9.86
9.42
5.83
6.21
15.50
تل عجار ــ ديرجمال
34.92
 
9.01
6.69
11.45
14.40
24.65
 
 
الرطوبة%
الوزن الحجمي غ / سم2
الوزن النوعي غ / سم2
التماسك
المسامية%
الوسطي
4.91
1.60
2.47
0.66
34
 
الغضار في التدمرية
تعتبر التوضعات المنتشرة في السلسلة التدمرية من أهم توضعات الغضار في القطر , وخاصة في الطرف الشمالي من حوض الدو , وتعود جميعها إلى الأوليغوسين الأعلى حيث تتوضع بتوافق فوق رسوبيات الكلس العضوي الذي يأخذ شكل جدار واضح في الطبيعة والعائد للاوليغوسين الأسفل , وتتكون من تناوبات كلسية ورملية غضارية وغضارية إضافة إلى بعض المستويات المميزة من الحجر الرملي ذو الملاط الحديدي وشظايا جصية ، كما هو الحال في مواقع / التياس ، الرخيمة ، المكيمن ، جزل / ، وتميل طبقاته بزوايا ميل خفيفة إلى متوسطة باتجاه حوض الدو عموماً , كما تتواجد الغضاريات في منطقة منطار العبل , يقع الموقع على بعد / 65 / كم شمال شرق مدينة حمص وعلى بعد / 5 / كم عن يسار طريق عام المخرم ــ جب الجراح . إضافة لذلك تتواجد في منطقة وادي جزل توضعات غضارية ذات أهمية اقتصادية , تعود للميوسين   الأسفل , على شكل عدسة ممتدة عموماً باتجاه شرق ــ غرب ولمسافة تتراوح / 4 ــ 6 / كم
المنطقة ( الرخيمة، مران، وادي المكيمن )
تتكشف التوضعات الغضارية الاوتيفوسينية في هذا الموقع على طرف حوض لمقعر جيولوجي ذو اتجاه شمال شرق جنوب غرب ( 220 ) درجة وتميل هذه التوضعات بزاوية ميل تتراوح بين / 10 ــ 18 / درجة وتقسم هذه التوضعات إلى قسمين , وتعود للاوليفوسين الأعلى :
القسم الأسفل: وهي عبارة عن تناوبات غضارية ذات محتوى جصي اقل متناوبة مع طبقات رملية حديدية وكلسية أحيانا ولذلك اعتبر القسم اكثر نقاوة هو الجزء المأمول اقتصادياً .
القسم الأعلى : وهي تناوبات جصية رملية , تحوي على جيوب وعقد من الجص .بلغت سماكة الطبقات الغضارية المفيدة حوالي / 11 / م ومن خلال العينات الغضارية المدروسة تبين أن قيم الأكاسيد المعدنيــــــة :
الموقع
SiO2
Al2o3
Fe2o3
CaO
L.O.I
الرخيمة
42.12 - 46.00
17.22 - 20.66
5.35 - 7.18
6.81 - 9.11
13.37 - 15.17
مرّان
48.87-55.93
15.11-19.37
5.44-6.96
4.38-10.34
9.04-13.12
وادي المكيمن
48.87-57.76
17.41-20.22
5.18-6.58
1.72-7.89
8.72-12.77
 
كما تم أيضاً من خلال دراسة العينات على جهاز ( X RAYD ) معرفة التركيب الفلزي :
الموقع
التركيـب الفلـزي
الرخيمة
كاولينيت ، كوارتز، كالسيت، جص
غرب الرخيمة
كوارتز، كالسيت، أورتوكلاز، كاولينيت، إيلليت
كوارتز، أورتوكلاز، كاولينيت، إيلليت
مرّان
كالسيت، كوارتز، كاولينيت، أورتوكلاز، أدولوميت، إيلليت
كوارتز، كالسيت، كاولينيت، هيماتيت، إيلليت، أورتوكلاز
وادي المكيمن
كاولينيت، إيلليت، كوارتز، موسكوفيت، أورتوكلاز
 
منطقـــة التيــاس
يقع شمال قرية التياس بحدود بحدود / 3 / كم على يسار طريق حمص تدمر ويرتبط مع الطريق الرئيسي بطريق ترابي جيد .
قيم الأكاسيد الأساسية
الموقع
SiO2
Al2o3
Fe2o3
CaO
MgO
So3
L.I.O
التياس
دنيا
48.82
18.70
4.40
0.92
0.80
0.47
8.47
عليا
57.27
25.62
9.56
5.65
2.31
4.22
12.44
 
 
 
 
نتائج التحليل الفلزي
الموقع
التحليل الفلزي
نسبة الفلزات %
التياس
كاوليتت
40 %
إيلليت، مونتموريللونيت، كوارتز
نسب مختلفة متوسطة الارتفاع
كالسيت، دولوميت، جص
نسب مختلفة قليلة الارتفاع
 
الخواص الفيزيائية
الخاصة الفيزيائية
درجة الحرارة
قيم الخاصة الفيزيائية
قوة التحمل الخضراء
عادية
0.88 نيوتن
التقلص
عادية
2.5 %
الفاقد بالحرق
عادية
10.30 %
التشرب بعد الشي
1050º م
20 %
لون الشي
1050º م
بني قرميدي
حد اللدونة
 
24
دليل اللدونة
 
58
حد السيولة
 
34
الوزن النوعي
 
1.8-2.4
الموقع
درجة الاحتياطي
الاحتياطي / ألف طن
التياس
B
925
 
منطقـة وادي زكـارة
يقع هذا الموقع في الجهة الغربية لمدينة تدمر ويبعد عنها مسافة / 20 / كم ويرتبط مع المدينة بطرق ترابية متعددة ، ظهرت تكشفات التوضعات الغضارية على امتداد وادي الزكارة الذي يصل امتداده إلى / 15 / كم ويعود عمر هذه التوضعات للميوسين السفل يقدر ميل هذه التوضعات بـ / 12 / درجة باتجاه الجنوب الغربي . تتميز هذه التوضعات بتغيرات جانبية تتحول للغضار والغضار رملي ، تتراوح سماكتها بين / 3 ــ 5 / م وتتميز بملمسها الدهني واللون الأحمر القرمدي وقامت مديرية التنقيب بإجراء دراسة تنقيبية على جزء صغير من هذا الموقع / 1.5 / كم وما تبقى يدرس حالياً , بهدف معرفة الناحية الكمية والنوعية للمادة الغضارية  .
وسطي التحاليل الكيميائية لغضار وادي زكارة
 
الموقع
المحتــوى %
Sio2
Al2O3
Fe2O3
CaO
MgO
K2o
NA2o
Tio2
So3--
L,O.I
وادي الزكارة
52.3
20.3
7.02
4.6
1.00
2.5
0.32
0.85
0.009
9.85
التركيب الفلزي للغضار : كاولينيت ، إيلليت ، أورتوكلاز ، مونتموريللونيت .
منطــار العبــل ــ المخــرم
يقع الموقع على بعد / 65 / كم شمال شرق مدينة حمص وعلى بعد / 5 / كم عن يسار طريق عام المخرم ــ جب الجراح .
وهو عبارة عن جزء محدود من الحزام الأوليغوسيني ذو اتجاه شمال شرق جنوب غرب بطول
/ 10 / كم وتمثل طبقاته باتجاه الشمال حيث بلغت درجة الميل بحدود / 11 / درجة قسمت التوضعات الأوليغوسينية إلى مجموعتين :
المجموعة السفلية : وهي عبارة عن توضعات غضارية مارلية بلون أصفر سماكتها / 4.5 / م .
المجموعة العلوية : وهي عبارة عن توضعات غضارية بلون أصفر ليمونيتي سماكتها / 9.5 / م .
يفصل بين المجموعتين فاصل من الحجر الكلسي الرملي ذو اللون الأبيض سماكته / 3 / م .
نتائج وسطي التحاليل الكيميائية لموقع منطار العبل
 
رقم المستوى
وسطي سماكة
 المستوي / م
المحتــوى %
Sio2
Al2O3
Fe2O3
CaO
MgO
K2o
NA2o
Tio2
So3--
L,O.I
الأسفل
3.6
33.45
11.5
3.9
23.56
0.95
1.97
0.06
0.57
0.58
22.37
 
الغضار في محافظة  الرقة
تقع المواقع الثلاثة ( معيزيلة ، شنينة ، بير الهشم ) في الجهة الشمالية لمدينة الرقة وتبعد منها مسافة تتراوح / 15 ــ 40 / كم ، تتكشف التوضعات الغضارية النيوجينية العائدة للبليوسين الأسفل N2a في المواقع المذكورة أعلاه بالإضافة إلى أماكن أخرى باتجاه جبل البشري ( موقع وادي الأحمر ) إلا أنه لم يدرس من قبل مديرية التنقيب وسيتم دراسته في المستقبل . قامت المؤسسة بدراسات جيولوجية تنقيبية أولية في مواقع ( معيزيلة ، شنينة ، بير الهشم ) تضمنت هذه الأعمال حفر آلي وجمع عينات(كيميائية ومنرالوجية وبتروفيزيائية ) بلغ مجموع أمتار الحفر الآلي
/ 105 / م طولي و/ 38 / عينة غضارية من أجل مختلف الدراسات المخبرية كما هو مبين في الجدول رقم    / 15 / والجدول رقم / 16 / يظهر وسطي قيم التحاليل الكيميائي للمواقع المدروسة كما يبين الجدول رقم / 17 / احتياطي المواد الغضارية من الدرجة
C2 والبالغ مجموعة / 13 / مليون طن من غضاريات ( باليفورسكيت ، كاولينيت ، مونتموريللونيت ) .
خامات صناعة الإسمنت
يلعب تصنيع مواد البناء الأولية دوراً كبيراً في خدمة الاقتصاد الوطني وخاصة في صناعة الإسمنت نظراً للأهمية الكبرى التي تلعبها هذه المادة في تلبية احتياجات أعمال البناء والأعمال الإنشائية لمشاريع التنمية.
 
التوزع الجغرافي والخصائص النوعية لخامات الإسمنت :
 يستخدم في صناعة الإسمنت مجموعة من الخامات الرئيسية ( الصخور الكلسية ، الصخور الكلسية المارلية، الصخور البازلتية أو الغضار الأحمر) ، أما مواد الإضافة فتدخل في الخلطة أو بعد الطحن حسب الضرورة ( الرمال الكوارتزية ، الجص ، الطف البركاني ، الحديد ) .
الصخور الكربوناتية : تغطي هذه الصخور معظم أراضي القطر ، وتنتشر على مساحات واسعة في المناطق الوسطى والشمالية والغريبة ، وفي مواقع محدودة في المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من القطر . تظهر هذه الصخور على شكل تشكيلات كلسية وحوارية ومارلية ، وتتميز في بعض المواقع بنقاوتها العالية .
الصخور البازلتية : تغطي هذه الصخور مساحات كبيرة من أراضي القطر وتتركز خاصة في المنطقة الجنوبية الوسطى . غالباً ما تكون بسماكات كبيرة وتشكل مصدراً أساسياً لتغذية معامل الإسمنت في القطر بدلاً عن التربة الغضارية الحمراء
الرمال السيليسية : تتركز هذه التوضعات في المنطقة الوسطى والجنوبية ( الثنايا ، النبك ، القريتين ، التياس ، البشري ، الزبداني .......)
خامات الحديد : توجد هذه الخامات شمال غرب حلب في منطقة راجو وشمال غرب دمشق في منطقة الزبداني وجديدة يابوس .
الصخور الجصية : توجد هذه الرسوبات في شمال شرق دمشق بمنطقة جيرود وإلى الشرق من اللاذقية في موقعي كريت والحفة ، كما توجد على امتداد وادي الفرات من الرقة إلى دير الزور فالبو كمال وفي جميع المناطق الواقعة إلى شرق حوض الفرات .
السكوريا البركانية : توجد هذه الصخور في المنطقة الجنوبية ( السويداء ، جنوب شرق دمشق ) وفي منطقة الحسكة والرقة والجولان .
تدخل في صناعة الاسمنت البورتلاندي الخامات الرئيسية التاليـــة :
الحجر الكلسي ــ المارل ــ البازلت أو اللاتيريت والمواد المساعدة التاليـــة :
الرمل الكوارتزي ( لتعديل المودول السيليكاني ) - الجص ( للتحكم في زمن التصلب ) - البوزولانا ( الطف البركاني ) لإنتاج الاسمنت عالي المقاومة .
يستخدم في سوريا في صناعة الاسمنت الحجر الكلسي والبازلت أو اللاتيريت بالإضافة للمواد المساعدة .
 
 
تواجد المواد الأولية لصناعة الاسمنت في سورية :
تتواجد خامات الاسمنت (الحجر الكلسي - البازلت - اللاتيريت) في مواقع متجاورة ضمن مناطق عديدة من أراضي سوريا .
( التركيب الكيميائي ) للصخور الكربوناتية ( كلس وكلس مارلي ) :
إلـــى
مـــن
الأكاسيد المعدنية
15.73
0.46
SiO2
0.12
0.05
SO3
 
0.01
Cl
0.6
0.10
K2O
0.63
0.18
Na2O
43.08
42.90
L . O . I
55.35
50.04
CaO
1.87
0.05
MgO
1.24
0.2
Fe2O3
2.23
0.4
Al2O3
التركيب الكيميائي للصخور البازلتية :
إلـــى
مـــن
الأكاسيد المعدنية
47.83
39.94
SiO2
0.31
0.01
SO3
0.05
0.01
Cl
2.26
0.54
K2O
2.65
1.49
Na2O
9.33
4.5
L . O . I
13.23
1.52
CaO
6.37
4.98
MgO
1.24
0.2
Fe2O3
13.58
11.41
Al2O3
 
الاحتياطيــات :
 
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
محافظة
ريف دمشق
ابو الشامات
 – جبل السيس
5829
1413
1201
-
1129
محافظة حمص
حسية –
جبل الكحلة
1600
1100
935
-
935
محافظة حلب
600
300
255
-
-
التدمرية
( البشري )
743
-
-
-
-
 
الوضــع المقلعــي للصخور الكلسيــة :
تتكشف الصخور الكلسية المبلورة على السطح مباشرة ولا تتطلب أعمال الاستثمار إزاحة أغطية ويتم الاستثمار المقلعي بطريقة المقالع السطحية وفق مصاطب محددة من الأعلى إلى الأسفل .
الصخور الكربوناتية (كلس – دولوميت)
هي صخور رسوبية وتشمل الصخور الكلسية المؤلفة بأغلبها من كربونات الكالسيوم والصخور الدولوميتية والمؤلفة من كربونات الكالسيوم والمغنيزيوم .
تواجد الخـــام في سورية :
تتوزع مقالع الأحجار الكلسية والكلسية الدولوميتية على مختلف محافظات ومناطق القطر نظراً لأن التشكيلات الصخرية الصالحة للاستثمار والعائدة للأعمار الجيولوجية المختلفة تتكشف في معظم محافظات ومناطق القطر ، علماً بأن عامل الكلفة الاقتصادية لنقل المواد من المقلع المنتج إلى مكان الاستهلاك هو العامل الرئيسي في عمليات الاستثمار المقلعي .
مقالع الحجر الكلسي الدولوميتي :
تنتج هذه المقالع الحصويات من خلال طحن الحجر الكلسي الدولوميتي ذو التركيب الكيميائي المؤلف من فحمات الكالسيوم والمغنزيوم وتستخدم الحصويات في عمليات صب البيتون وتعبيد الطرقات كما تستخدم المواد النقية والنظيفة في الصناعة " صناعة الزجاج والأفران . . . . " .
تتواجد تشكيلات الحجر الكلسي الدولوميتي في العمود الستراتيغرافي ضمن توضعات الجوراسي والكريتاسي " السينومانيان ــ التورنيان " سماكاتها تتراوح من / 100 / متر إلى / 200 / متر وهي تتكشف في المنطقة الجنوبية والوسطى والساحلية 
ويقدر الاحتياطي الجيولوجي للتشكيلات الصخرية للحجر الكلسي الدولوميتي المتكشفة بحوالي / 8 / مليار م3  وإن المستثمر منها يقدر بحوالي / 200 / مليون م،والاحتياطي الجيولوجي بـ / 50 / مليار م
مقالع الحجر الكلسي :
 تنتج هذه المقالع أحجار البناء والرمل الأبيض اللازم للإكساء وصناعة البلوك من خلال استثمار وطحن الحجر الكلسي المؤلف من كربونات الكالسيوم وتستخدم الأنواع النقية والنظيفة في الصناعات المختلفة " الإسمنت ــ مساحيق الكربونات ــ الدهانات ــ المواد المالئة . . . " .
    تتواجد تشكيلات الحجر الكلسي ضمن توضعات الأيوسين الأوسط والأعلى والأوليغوسين وأحياناً ضمن توضعات النيوجين وأفضل الأنواع هي المتواجدة ضمن توضعات الأيوسين الأعلى حيث تصل نسبة الكربونات فيها حوالي / 99 / % وهي تتكشف في المنطقة الجنوبية والوسطى والشمالية والساحلية .
ويقدر الاحتياطي الجيولوجي لتشكيلة الحجر الكلسي المتكشفة بحوالي / 12 / مليار م3
 دراسة وتطوير واقع الاستثمار المقلعي :
يستخدم في أغلب مقالع القطر طرق التفجير للحصول على الإحضارات الأولية التي يتم تكسيرها وطحنها بطرق مختلفة ويستعمل في الفجير المواد التقليدية ( الديناميت أو النترات ) .
وتعمل المؤسسة حالياً على إلغاء الأسلوب التقليدي في الاستثمار ( طريقة المغاور ) : تمتاز طريقة المغاور بالتوفير الكبير في المواد المتفجرة والحصول على كميات كبيرة من الإحضارات بسهولة إلا أنها تؤدي مع الزمن إلى حدوث فجوات وشروخ كبيرة في الموقع وتشويه كبير في الطبيعة لا يمكن معالجته . ولهذه الطريقة مخاطر كبيرة ناجمة عن الانهيارات المفاجئة التي قد تحدث نتيجة لتشكل السطوح الشاقولية غير المستقرة بالإضافة إلى حدوث خلخلة في الصخور بفعل التفجير المتعاقب .
وإتباع الطرق الفنية في الاستثمار المقلعي ( طريقة المدرجات ) تمتاز هذه الطريقة بأنها لا تؤدي إلى التشويه في الطبيعة وتحقيق قدراً أكبر من الأمان المقلعي لأنها لا تؤدي إلى أية انهيارات نظراً لعدم تشكل سطوح شاقولية عالية وتتطلب هذه الطريقة جبهات استثمار أكبر وكميات أكبر من المتفجرات . وتتلخص مراحل هذه الطريقة بـ :
1 ــ فتح مدرجة أولية في الأرض الطبيعية وتسويتها من أجل عمل الآليات .
2 ــ إنشاء طريق جانبي بميل ملائم لارتقاء الآليات من أجل فتح المدرجة التي سيتم أخذ الإحضارات منها والتي ترتفع عن الأولى بحدود من 10 ــ 15 حسب طبيعة الصخر والمقلع .
3 ــ يتم أخذ الإحضارات من هذه المصطبة بعد إجراء عدداً من الثقوب بواسطة " كمبريصة أو الصودنة " بالعمق المطلوب وقُطّر بحدود 10 سم وبتوزيع ملائم حسب طبيعة الصخور .
4 ــ تملأ الثقوب بالمواد المتفجرة ويتم ربطها بفتيل صاعق أو فتيل عادي حسب المتوفر من أجل إجراء التفجير بالوقت الملائم
5 ــ بعد إجراء التفجير في المدرجة يتم إلقاء النواتج بواسطة البلدوزر إلى المصطبة الأولى .
6 ــ يتم تحميل الإحضارات الناتجة عن المصطبة المذكورة من المدرجة الأولية بواسطة التركسات ثم تنقل بواسطة الدنابر والقلابات إلى الكسارة .
7 ــ يستمر العمل في المدرجة المذكورة حتى ينعدم الفرق بين منسوبيّ المدرجتين مع إعتطاء ميول مناسبة للسطوح المشكلة بين المدرجتين .
8 ــ يتم فتح مدرجة جديدة للعمل بعد تأمين طريق جانبي بميل ملائم للوصول إليها ويجري العمل بها بنفس الطريقة المذكورة .
في حال استثمار المقالع بشكل مجموعات يمكن أن تشكل كل مجموعة شبكة طرق داخلية وطرق ارتقاء جانبية مشتركة للوصول إلى المصاطب فيما إذا كانت طبيعة المواقع تسمح بذلك .
من أجل المحافظة على استمرارية العمل وعدم تعطل العمال والآليات يمكن توزيع العمل في جبهة المقلع الواحد وفي نفس الوقت وفقاً لمـــــا يلـــــــي :
1 ــ حفر آبار بواسطة الشينور وتجهيزها للتفجير .
2 ــ كشط نواتج التفجير السابق بواسطة البلدوزرات إلى المدرجة الأخفض .
ولمعالجة الصخور الكبيرة الناتجة عن عمليات التفجير والتي تفوق بالأحجام التي يستوعبها العفاس غالباً      ما ترحل إلى خارج الموقع وبمرور الزمن تشكل هذه الصخور أكواماً كبيرة تشغل مساحات واسعة ويمكن الاستفادة منها حديثاً من خلال تفتيتها بواسطة النقار علماً أن الصخور الكبيرة قلما يتم وجودها من نواتج التفجير في حال إتباع طريقة المدرجات .
ولا بد من اتخاذ التدابير والإجراءات التالية للانتقال من الطريقة التقليدية بالاستثمار إلى الاستثمار الفني طريقة المدرجات وهـــــي :
1 ــ إزالة الأسقف الخطرة الملاحظة وإزالة الارتفاعات الشاقولية والتي تشكل خطراً كبيراً على الآليات وعمال المقالع وذلك من خلال إجراء التفجير بواسطة الثقوب من الأعلى .
2 ــ إجراء تفجير كبير أو عدة تفجيرات وردم المواد الناتجة في الأرضية وذلك لتخفيف الارتفاعات الشاقولية بشكل تدريجي ومن ثم جعلها على شكل مدرجات يكون ارتفاع كل مدرجة من 10 إلى 15 متراً حسب طبيعة الصخور وعددها حسب ارتفاع جبهة المقلع .
3 ــ فتح طرقات جانبية لارتقاء الآليات إلى الأعلى .
4 ــ البدء بالاستثمار من المدرجة الأعلى المشكلة بحيث يتم التفجير بواسطة الثقوب وإلغاء وبشكل مطلق طريقة التفجير التقليدية ( طريقة المغاور ) .
المواصفات الفنية للخـــام :
الحجـــر الكلســي : صخر كلسي عضوي مبلور وعديم التبلور وتتراوح قساوته ضمن مجال واسع ويأخذ الألوان ، الأبيض ، البيج ، الرمادي ، الوردي ، وفق درجة نقاوته والمواد الشائبة ، وتتألف بشكل رئيسي من الكالسيت ، الدتريت الكلسي وبدرجة أقل من الدولوميت والغضار والسلت الكوارتزي ، وتتراوح نسبة كربونات الكالسيوم في هذه الصخور بين ( 75 ــ 98 ) % .
الصخـــور الدولوميتيــة : قاسية متبلورة متوسطة التطبق أو كتلية وأحياناً مفككة ، تتراوح قساوتها بين / 3.5 ــ 4 / والكثافة بين 2.8 ــ 2.9 / ذات مسامية ونسبة تشقق عالية كثيرة التكهف ، تتراوح نسبة MgO بين ( 14 ــ 21 ) % ونسبة CaCO3 بين ( 22 ــ 30 ) % ، يتكلس الدولوميت حول / 1800 / درجة مئوية ، وأفضل مواقع تواجده من حيث نقاوته وخصائصه الفيزيائية في ريف دمشق ( حفير ــ الضمير ) ومحافظة حمص ( حسيا ) .
تعديـــن الخــــام :
الصخور في كثير من الأماكن متكشفة على السطح وتستخرج من مقالع مكشوفة من قبل القطاعين العام والخاص كمواد أولية لصناعة الاسمنت أو كأحجار زينة ( شبه رخام ) وأحجار بناء وفي أعمال الصب .
الاستخدامات الممكنــــة :
1 ــ في البناء والصناعة :
    آ ــ الحجـــر الكلســـي :
     ــ في أعمال البناء ( مواد بناء ، حجر بناء ، الكلس الحي ، الاسمنت البورتلاندي،البلوك الرملي الكلسي )
     ــ في الصناعات الكيماوية ( كربيد الكالسيوم ، كربونات الصوديوم ، كلور الكالسيوم ،تعدين المعادن الملونة ، السكر ، المعاجين والدهانات ، الدباغة ، الزجاج والبورسلان والسيراميك ، الورق ) .
   2 ــ في الزراعة : تعديل حموضة التربة ، الخلطات العلفية .
ب ــ الحجــر الدولوميتي :
    ــ في أعمال البناء : مادة أساسية في إنتاج البيتون بكافة أنواعه .
    ـ في الصناعة : الآجر الناري ، الزجاج ، مواد مذيبة صاهرة في صناعة الحديد والصلب وفي إنتاج مركبات المغنيزيوم
الملح الصخري
 الملح هو مركب صيغته الكيميائية Na Cl  كلور الصوديوم ويسمى الهاليت والنسب المئوية للعناصـر المكونة له هي 39.34 : Na   ، 60.66 : Cl  . بلوراته ناصعة عديمة الرائحة ، ملحية الطعم، خالية من المرارة جافة الملمس سهلة الانسياب محلولها بالماء ( 10 % وزناً ) لا لون له ، قطر الحبيبات لا يزيد عن / 1 / مم لملح الطعام العادي .
يصنف ملح الطعام في زمرتين وفق المواصفات المعتمدة إلى ملح المائدة تكون نسبة   Na Cl 98.5 % حد أدنى ، وملح الطعام العادي تكون نسبة Na Cl 97.5% حد أدنى ، ويجب أن يكون خالي من المواد السامة مثل الزرنيخ والنحاس والرصاص والنسبة المقبولة كحد أعلى يجب أن لا تتجاوز  2 p.pm  أو 2 غ في الطن .
تواجد الخـــام في سورية :
يتوفر في أراضي القطر كميات كبيرة من توضعات الملح الصخري ، وتنتشر هذه التوضعات بشكل واسع في منخفض الفرات وشمال شرق سوريا على شكل طبقة ملحية منفردة أو طبقات متعددة ، تبلغ سماكتها من بضعة أمتار إلى عشرات الأمتار كما في منطقة وادي الفرات ( الهرموشية ــ التيني ــ معدان ) وقد تصل سماكة الطبقات الملحية من بضع عشرات الأمتار إلى مئات الأمتار كما في توضعات ملح   الديبانة ، والاحتياطي المدروس للمكامن الاقتصادية في منطقة الهرموشية لوحدها حسب الدراسات الروسية والمؤسسة يزيد عن / 900 / مليون طن ، إضافة إلى توفر كميات متجددة سنوياً من ملح الملاحات المنتجة من البوارة والجبول وتدمر والجبيسة وغيرها ، وإنتاج هذه الملاحات مرتبط بكمية الهطول المطري السنوي .
 
منجــم التبنـي
 يقع إلى الغرب من مدينة دير الزور بمسافة / 40 / كم على الضفة اليمنى لنهر الفرات ، يرتفع موقع المنجم / 100 / متر عن مستوى النهر ، و / 300 / متر عن سطح البحر ، ويبلغ عمق الطبقة الملحية    / 150 / م عن سطح الأرض .
يعود عمر التوضع إلى النيوجين ــ ميوسين أوسط ــ تشكيلة الفارس الأسفل , تتراوح سماكة الطبقة من / 3 ــ 6 / متر ، وبلغ الاحتياطي من الدرجتين C1+B / 19 / مليون طن حسب الدراسات  الروسية السابقة , يعتبر ملح التبني من الأملاح النقية وخالي من المواد السامة وهو يصلح لاستخدامه كملح للطعام وبشكل مباشر .
توضــــع ملــــح الهرموشيـــــة
تقع طبقات الملح الصخري ضمن صخور تشكيلة الفارس الأسفل ويقتصر وجود الطبقة العليا على الجهة اليسرى لنهر الفرات وتبلغ مساحة انتشارها في المنطقة المدروسة حوالي / 16 / كم2 في حين تنتشر الطبقة الملحية السفلى على جانبي النهر بمساحة تقريبية / 30 / كم2 . تم تحديد ودراسة طبقتين من الملح الصخري في القسم الأسفل من التشكيلة يفصل بينها تناوب من الغضار والأنهدريت بسماكة وسطية تبلغ / 34 / مترا  ، وبلغت السماكة الوسطية للطبقتين العليا والسفلى على التوالي / 10.06 / متر و / 10.84 / متر ، ويبلغ وسطي سماكة الغطاء للطبقة العليا  / 160 / متر ، أما وسطي الغطاء للطبقة السفلى / 204 / متر .
أظهرت نتائج التحاليل المخبرية لعينات الصخور الملحية بأنها ذات نقاوة جيدة وقد بلغ المحتوى من كلور الصوديوم / 97.4 / % للطبقة العليا والمحتوى للطبقة السفلى / 96 / % . تم حساب احتياطي الملح في الهرموشية لمساحة قدرها / 10 / كم2  ،
تشكل كميات الملح المتوفرة في مكمن الهرموشية ضمن الشروط الحيولوجية والمواصفات النوعية الايجابية التي تتمتع بها مخزون استراتيجي كبير من مادة الملح وهي أكثر توضعات الملح في سوريا أهمية لوضعها موضع الاستثمار الاقتصادي واستخدامها في مجال الاستهلاك والصناعة والتصدير ، سيما وأن المنطقة تتمتع بشروط جغرافية وبيئية مناسبة حيث يمر منها طريق بري رئيسي وخط سكة حديد يربطها مع بقية المحافظات السورية ويمر بها خط التوتر العالي وتقع بالقرب من مجرى نهر الفرات كما أنها غير مستثمرة زراعياً وخالية من السكان وتتوفر فيها ظروف بيئية ملائمة خالية من التلوث .
إن التوضعات الجيولوجية والمواصفات النوعية لهذا التوضع الملحي في الهرموشية تسمح بتوفر خيارات للاستثمار إما بالطريقة المنجمية أو بطريقة الحل أيهما أقل كلفة وذلك استناداً لاجراء دراسات الجدوى الاقتصادية .
توضعات ملحية أخرى :
تنتشر توضعات ملحية ضخمة في مناطق واسعة في منخفض الفرات وشمال شرق سورية , أشارت إليها أعمال التنقيب عن النفط والكبريت والملح وتعود إلى طابقي البورديغاليان ( تشكيلة الديبانة ) والتورتونيان ( تشكيلة الفارس الاسفل )
أعماق وسماكات توضعات الملح في المنطقة الشمالية الشرقية من سورية
المنطقة
الموقع
وسطي عمق
السطح العلوي /م/
وسطي
السماكة
( م )
الجبيسة ــ الصالحية
60 كم جنوب
شرق مدينة الحسكة
565 ــ 755
50 ــ 180
قبيبة
15 كم
جنوب جبيسة
835 ــ 1150
195 ــ 275
غونة ــ الحسو
8 كم
شمال جبيسة
575 ــ 940
170 ــ 230
جمبة ــ غرب تشرين
35
كم جنوب شرق الحسكة
350 ــ 365
65 ــ 130
الهول
45 كم
شرق الحسكة
350 ــ 450
200 ــ 300
الشيخ سليمان ــ الشيخ منصور
جنوب وشرق
مدينة الحسكة
465 ــ 670
75 ــ 115
ملـــــح الملاحــــــات :
            يوجد مصادر سطحية للملح وهي عبارة عن أحواض طبيعية تتجمع فيه مياه السيول والأمطار شتاءً وتتوفر لها شروط تبخر مناسبة تخلف عملية التبخر هذه راسب ملحي بسماكات تتناسب مع منسوب المياه التي تجمعت في الحوض شتاءً
     وتتوزع هذه الملاحات في مناطق عدة من أراضي القطر العربي السوري وأهمها :
 
ملاحة البوارة :
      توجد في محافظة دير الزور على الحدود السورية العراقية مساحة الجزء السوري / 11 / كم2 وتتوزع مناصفة بين أراضي القطرين ومتوسط إنتاجها السنوي في مواسم الأمطار الجيدة حوالي / 40 / ألف طن والمنطقة غير مأهولة ولا يمارس فيها أي نشاط زراعي أو صناعي والنباتات نادرة .
ملاحة الجبول :
      وتقع ضمن محافظة حلب في الجنوب الشرقي من مدينة حلب تم إقامة أحواض ترسيب فيها بمساحة قدرها / 24 / هكتار لزيادة تركيز مياه حوض الترسيب الطبيعي وبلغ متوسط إنتاجها السنوي / 15 / ألف طن .
 ملاحة الجبسة :
 توجد في محافظة الحسكة جنوبي المدينة قرب حقول نفط الجبسة مساحتها 4//كم2 يغذيها نبع مالح ومتوسط انتاجها السنوي / 5 / آلاف طن تقريباً .
ملاحة تدمر : تقع جنوبي مدينة تدمر وهي مخصصة لإنتاج الملح الصناعي حين الحاجة .
الاحتيـــاطيات المقـــــدرة :
 
الموقع
الخامات المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
 القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
التبني ديرالزور
37
37
13
2.2
10.8
الهرموشية
 دير الزور
420
420
140
-
140
الشيخ سليمان
 دير الزور
320
320
105
-
105
شمال شرق
سورية والجبول
 حلب وسبخة
الموح ( تدمر )
100
الف طن سنويا
100
الف طن سنويا
1.4
-
-
الاستخدامـــات :
1 ــ إنتاج ملح الطعام وحفظ الأغذية .
2 ــ في الصناعات الكيميائية : الورق ، السكر ، الأسمدة ، المنظفات ، المتفجرات ، الصودا الكاوية ، كربونات الصوديوم ، سولفات الصوديوم . . . وغيرها التي تحوي مركبات الصوديوم .
3 ــ مادة مضافة لعلف الحيوانات .
 
الزيوليت
مجموعة الفلزات السيليكاتية الألومينية المائية ذات بنية مسامية شعيرية متصلة حيث تتوضع ضمنها الشوارد المعدنية وجزئيات الماء وتعطيها خصائص تبادلية وادمصاصية فريدة والمعروف منها حالياً أكثر من / 40 / فلز . ولكن الفلزات الرئيسة الرئيسية والاقتصادية لا تتعدى / 6 ــ 7 / فلزات
 
تواجــد الخـــام في سوريا :
تقع المناطق في الجزء الجنوبي الشرقي من وتحديداً على طول التماس ما بين نهوض الرطبة شرقاً والنهايات الشرقية لمنخفض جبل العرب البركاني غربا ً , ويمكن تحديد ثلاث مناطق رئيسية :منطقة جبل سيس منطقة ام اذن منطقة مكيحلات
منطقة جبل السيس
تقع منطقة ( السيس ) إلى جنوب شرق مدينة دمشق بحوالي / 170 / كم ، ويمكن الوصول إليها عن طريق دمشق ــ الضمير ــ مفرق السبع أبيار.
تبلغ مساحة المنطقة بحدود / 8 / كم 2 ، وهي عبارة عن أراضي مؤلفة من مجموعة من الخبرات وتلال بازلتية وتل رئيسي كبير ، هو تل السيس الذي يبلغ ارتفاعه عن سطح البحر / 699 / متر ، المنطقة وعرة عموماً بسبب الانسكابات البازلتية , ويقع شمال المنطقة مخروط مكحول البركاني الذي يبلغ ارتفاعه الطبوغرافي حوالي / 749 / م ، تشكل التوضعات البيروكلاستية ــ الرسوبية ( الطفيت ) جسم مخروط السيس على شكل سويــــــات وطبيقات متتالية تميل اعتباراً من جسم المخروط باتجاه الأطراف بزاوية /45°/ وتقل الميول باتجاه الأطراف حيث تصبح عند الخبرات المحيطة بالمخروط شبه أفقية ، تبلغ السماكة المتكشفة لهذه التوضعات / 80 / م . تراوحت سماكة صخور الطفيت الحاملة للزيوليت في منطقة التنقيب بين
 / 9 ــ 66.5 / م وبلغ وسطي السماكة / 47 / متراً في موقع الاحتياطي B بينما موقع الاحتياطي C1 تراوحت السماكة بين
/ 3 ــ 38 / متراً وبلغ الوسطي / 18 / متراً .
منطقة تلال مكيحلات
تقع منطقة المكيحلات إلى جنوب شرق مدينة دمشق حوالي / 170 / كم تتكشف توضعات الطفيت الحامل للزيوليت في منطقة مخاريط مكيحلات بمساحة تبلغ بحدود ( 2.8 ) كم2 أغلبها متكشفة على التلال وقسم منها مغطى بالتوضعات البحيرية الحديثة ، وتبلغ سماكة هذه التوضعات من / 10 ــ 160 / م .
تتألف هذه التوضعات من عدة سويات سماكاتها تتراوح ما بين / 3 ــ 50 / سم وتتألف كل منها من مواد بيروكلاستية غالبيتها عقيدات فوق أساسية التركيب منقولة مؤلفة من الفورستريت والأورتوبيروكسين والأمفيبول والبلاجيوكلاز وأحيانا رماد بركاني ضمن ملاط مؤلف من الغضاريات إضافة إلى فلزات الزيوليت ، تبلغ نسبة المواد البيروكلاستية حوالي / 50 / % من نسبة المكونات العامة للصخر ولكن يلاحظ في بعض السويات أن النسبة ترتفع إلى حوالي / 70 / % وفي بعض السويات الأخرى تنخفض إلى نسبة حوالي / 30 / % . تحوي هذه التوضعات على قطع رسوبية واندفاعية منقولة بمقاييس تتراوح / 2 ــ 50 / سم
 منطقــــــــة أم آذن
تقع منطقة ( تل أم أنن ) ضمن رقعة تل النجار مقياس 1 /50 ألف جنوب شرق مدينة دمشق بحوالي / 220 / كم ويمكن الوصول إليها بواسطة الطريق الإسفلتي الرئيسي دمشق ــ الضمير ــ البطيمات ــ   ( مفرق السبع بيار ) ، وتبلغ مساحة رقعة تل النجار / 650 / كم2 تقع المنطقة الحاوية على التوضعات البيروكلاستية ضمن مجموعة مخاريط أم آذن والخبرات المحيطة بمساحة إجمالية لا تقل عن / 22 / كم2 , المنطقة منبسطة طبوغرافيا مع انحدار طفيف باتجاه الغرب والجنوب الغربي ، يبلغ أقصى ارتفاع طبوغرافي في مخروط أم أذن الشمالي / 690 / متر وأخفض نقطة تمثل الخبرات المنتشرة والتي يبلغ ارتفاعها الطبوغرافي / 600 / م . تراوحت سماكة صخور الطفيت الحاوية على الزيوليت وقد بلغ وسطي السماكة / 27.5 / م .
 
التحاليل الكيميائية
 
الأوكسيد
الموقع
L . I
 
TiO2
 
MgO
 
Fe2O3
 
K2O
 
Na2O
 
CaO
 
Al2O3
 
SiO2
 
السيس
14.7
1.92
7.64
10.78
0.9
0.9
10.69
12.25
38.11
المكيحلات
15.27
1.62
7.45
9.88
1.05
1.18
14.04
10.69
34.46
أم آذن
14
2
6
12
1
1
12
18
36
 
مواصفـــات الخــــام :
طف بركاني زيوليتي مؤلف من قطع بازلتية يجمعها ملاط من الزجاج البركاني تحول إلى فلزات زيوليتية متعدـــــــــــدة وأحياناً إلى منتموريلونيت .
 الصفـــات الفيزيائيـــة : يتألف الخام من فلزات الزيوليت التاليـــة : الفيلبسيت ،الأنالسيم ، الشبازيت والهرشليت وفلزات بركانية ( الأوليفين ، انستاتيت ، لوسيت ، أنورتيت ، بيروكسين) إضافة للفلزات الرسوبية ( مونتموريلونيت ، كالسيت ، كوارتز ) ويتراوح المحتوى المئوي للزيوليت في الصخر بين / 30 ــ 50 / % .
يتمتع الزيوليت بخصائص امتصاصية ــ ادمصاصية عالية لأبخرة الماء والأمونيوم وتبادل شاردي نشط .
 
 
 
التركيــــب الكيمـــاوي :
أم أذن
المكيحلات
السيس
الموقــع الأكسيــد
36
34.46
38.11
SiO2
18
10.69
12.25
Al2O3
12
14.04
10.69
CaO
1
1.18
0.9
Na2O
1
1.05
0.9
K2O
12
9.88
10.78
Fe2O3
6
7.45
7.64
MgO
2
1.62
1.92
TiO2
14
15.27
14.7
L.I.T
تعديــــن الخــــام :
            يمكن استخراج الخامات بمقالع سطحية ، ويجري حالياً استكمال دراسة واختبارات إغناء وتحسين نوعية الخام تمهيداً لتهيئة هذه المادة للاستثمار .
الاحتيـــاطيات المقـــــدرة :
 
 
الموقع
الخامات غير المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
 القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
 الجاهزة
للاستثمار
ريف دمشق
( مكيحلات
 السيس –
 ام اذن)
689
689
585
-
585
الاستعمالات الممكنـــة :
تستخدم فلزات الزيوليت في مجالات نوعية وهامة جداً :
1 ــ فـي الزراعة : تحسين الترب ، تنظيم استهلاك المياه ، كمادة مضافة إلى مختلف أنواع الأسمدة وفي الخلطات العلفية وتنظيف حظائر المواشي .
2 ــ فــي الصناعـــة : تنقية السوائل ، تجفيف الغاز الطبيعي ، كمادة مالئة في صناعة المنظفات والزجاج والخزف والبورسلان
3ــ فــي البيئــــة : تنقية مياه الشرب والمياه المالحة من المركبات العضوية والشوارد المعدنية السامة والملوثة .
 
 
الحديد
عبارة عن صخور رسوبية توضعت في بيئة بحرية على عمق / 50 ــ 100 / م من محاليل غروية غنية بأملاح مركبات الحديد منقولة من نواتج تجوية وتفتت صخور بركانية على شكل طبقات من خام الحديد الأوليتي والبيزوليتي مشوبة بالرمل الكوارتزي والكربونات . وتعتبر مادة الحديد في عصرنا الحالي الركيزة الأولى التي تقوم عليها الصناعات الثقيلة المختلفة كما تعتبر صناعة الحديد والصلب وما يتبعها من صناعات قائمة عليها أو مرتبطة بها القاعدة الأساس لنمو وتطور الصناعة يحتل عنصر الحديد المرتبة الرابعة حسب توزع العناصر في القشرة الأرضية لذا فإننا نجده في أكثر من 350 فلز. 
 
تواجـــد الخـــام في سورية :
يوجد الخام في العديد من المناطق : المنطقة الساحلية ( القدموس) والمنطقة الجنوبية ( الزبداني) والمنطقة الشمالية (راجو) أهمهــــا :
تعرف مكامن الحديد بسوريا في ثلاث مناطق رئيسية هي:
منطقة الزبداني / 50كم شمال غرب مدينة دمشق /
منطقة الكرداغ / 80كم شمال غرب مدينة حلب /
منطقة القدموس / 70كم غرب مدينة حماة /
تتألف خامات الحديد السورية من أربعة أنواع رئيسية هي:
     آ - خام الحديد الأووليتي:
      يعتبر هذا النوع من أهم أنواع خامات الحديد في سوريا وتعتبر التشكيلة العليا من الأبسيان في منطقة الزبداني هي التشكيلة الأساسية الحاملة لهذا النوع من خامات الحديد ويتواجد هذا النوع أيضاً في منطقة القدموس ويلاحظ بنسبة أقل في توضعات حديد منطقة الكرداغ.   يتميز هذا النوع بوجود حبات الأووليت التي تصل أقطارها إلى /2/مم ويجمعها ملاط حديدي وغضاري أو كربوناتي. تتألف نواة حبة الأووليت غالباً من كوارتز حطامي وأحياناً من الغلاوغونيت، وتتألف الحبات بشكل أساسي من الغوتيت والهيدروغوتيت وتتميز بالبنية التمنطقية. متوسطة نسبة الحديد في هذا النوع يصل إلى 34%.
   ب - خام الحديد البيزوليتي: 
       يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع انتشاراً في خامات الحديد السوري، فهو يميز خامات التشكيلة السفلى من الأبسيان في منطقة الزبداني ويلاحظ أيضاً في منطقتي الكرداغ والقدموس إلا إنه لا يشكل مستوى مستقل في هاتين المنطقتين إنما يوجد بشكل تجمعات مع الأنواع الأخرى.
        يتراوح قطر حبات البيزوليت ما بين /2 – 10/مم يجمعها ملاط رملي غضاري حديدي، ويلاحظ أحياناً أن حبات البيزوليت تحوي في جوفها عدداً من حبات الأووليت وأحياناً تحوي عدداً من حبات الكوارتز الحطامية، ويلاحظ أيضاً كثرة وجود الروتيل والإيلمنيت لذلك ترتفع نسبة التيتان في هذا النوع من الخامات. يتألف البيزوليت من فلزات الهيدروغوتيت والغوتيت والهيماتيت والهيدروهيماتيت. تزيد نسبة الحديد في هذا النوع عن 30%.
ج - خام الحديد الكونغلوميراتي:
      يكثر هذا النوع في خامات منطقة القدموس ومناطق الكرداغ، ويتألف بشكل أساسي من حطاميات زاوية الأطراف أو مستديرة قليلاً ذات مقاييس من /0.5 – 1/سم، يجمعها ملاط غضاري حديدي وأحياناً كربوناتي، ويلاحظ ازدياد نسبة الهيماتيت والهيدروهيماتيت في هذا النوع من الخامات وكذلك نسبة فلزات التيتان، وتصل نسبة الحديد الوسطية في هذا النوع إلى 34%.
د - الحجر الرملي الحديدي:
      ينتشر هذه النوع بكثرة في منطقتي القدموس والكرداغ، وكذلك في التشكيلة السفلى من الأبسيان في منطقة الزبداني وأيضاً في الطبقات الرقيقة من الحجر الرملي الفاصل بين الطبقات الأووليتية ضمن التشكيلة العليا.
      يتألف هذا النوع من حبات صغيرة من الكوارتز لا تتجاوز مقاييسها /2/مم يجمعها غالباً ملاط حديدي، وتتراوح نسبة الحديد في هذا النوع ما بين /18 – 25%/.
تتصف خامات الحديد السوري بشكل عام بتدني نسبة الحديد فيها، إذ إنها تتراوح ما بين /28 – 34%/ ويتغير متوسط نسبة الحديد في أي من المكامن تبعاً لمعايير مختلفة منها:
درجة حساب الاحتياطي، الحد الأدنى لنسبة الحديد في الخام سماكة الطبقات البينية، السماكة الدنيا للطبقات الممكن استخراجها كمية، الاحتياطي القابل للاستثمار وطريقة الاستثمار....الخ.
التركيب الكيميائي الوسطي لخامات الحديد في مناطق الزبداني الكرداغ، الزبداني والقدموس
المنطقة
المكمن
المحتوى %
Fe
Sio2
AL2O3
CaO
MgO
TiO2
P2O5
S
الزبداني
جديدة يابوس
31.58
14.21
4.69
13.56
2.47
0.27
1.09
0.08
الروضة
28.54
17.04
4.39
14.66
2.27
0.60
0.93
0.05
الكرداغ
راجو
31.8
18
15
3.69
1.63
4.14
0.37
0.06
القدموس
30
25
7.1
1.43
2.11
2.01
0.17
0.04
 
منطقة الكرداغ:
         تقع شمال غرب مدينة حلب بمسافة /80/كم وقد بينت الدراسات التي نفذها الخبراء السوفييت خلال الفترة ما بين /1959 – 1961/ إن توضعات الحديد في هذه المنطقة تظهر في عدة مواقع هي (كيري – عثمانلي – وادي النشاب......الخ) وقدر احتياطي خامات الحديد في مواقع (راجو – كيري – علمدار) بحدود /62/ مليون طن وبنسبة حديد وسطية تتراوح ما بين (30 – 32%).
        يشكل خام الحديد في منطقة راجو طبقة من رسوبات طابق الأبسيان الذي يتوع بعدم توافق فوق صخور الجوراسي، وتعتبر المناطق الحاملة لهذه الخامات معقدة من الناحية البنيوية فهي مؤلفة من عدة محدبات ومقعرات معقدة بمزيد من التخلعات التكتونية الفالقية المختلفة الشدة والعمر والاتجاه.
        تتراوح سماكة الابسيان في منطقة راجو ما بين /10 – 60/م وتزيد عن ذلك أحياناً في مواقع أخرى، أما سماكة خام الحديد في راجو فتصل إلى حوالي /10/م وتتألف من توضعات الالبيان ذات السحنة الكربوناتية. يغلب على توضعات الخام في مواقع راجو وعلمدار خام الحديد الكونغلوميراتي، ويلاحظ وجود الحديد الأووليتي والبيزوليتي بنسبة أقل، وترتفع فيها فلزات الهيماتيت والهيدروهيماتيت وتكثر فيها شوائب الألومينا والتيتان والفوسفور.
      أجرى الخبراء السوفييت في عام 1962 تجارب تركيز لهذه الخامات أظهرت عدم إمكانية تصنيعها بالطرق المعروفة آنذاك. كما أجرى الخبراء الكوريون في عام 1975 تجارب تركيز أيضاً على عينة بوزن /25/ طن من هذه الخامات كانت نتائجها ممائلة للنتيجة السابقة، وتقوم المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية منذ العام 1996 بتنفيذ أعمال ودراسات جيولوجية في منطقة راجو بهدف التوصل إلى نتائج حديثة تفصيلية محددة.
منطقة القدموس:
 يتكشف إلى الغرب والجنوب الغربي من بلدة القدموس الواقعة في منتصف الطريق الواصل بين مدينتي بانياس ومصياف توضعات حديدية في عدة مواقع من المنطقة تعود إلى الابسيان الذي تتألف رسوبياته في المنطقة من الصخور الغضارية المارلية الخضراء المميزة والرملية الحديدية والكلسية الحوارية بسماكة تتراوح ما بين /20 – 40/م. وتشكل خامات الحديد مستوي متغير السماكة والنوعية في قاعدة هذه الرسوبات ويتميز بالتغيرات الليتولوجية السريعة بالاتجاهين الأفقي والشاقولي والتغير التدريجي من نوع إلى آخر من الخامات أو إلى صخور قليلة المحتوى الحديدي فتتغير تبعاً لذلك سماكة الخـــام من /0.5–6/م.
       دلت دراسات التركيب المينرالوجي والكيميائي والصفات البنيوية لهذه الخامات على أنها مؤلفة بشكل رئيسي من الأنواع التالية: (الخامات الكونغلوميراتية، الخامات الأووليتية، الحجر الرملي الحديدي) وأهم الفلزات الحديدية المميزة لها هي (الغوتيت الهيدروغوتيت الهيماتيت). تتراوح نسبة الحديد الوسطية في هذه الخامات ما بين /28 – 32%/ وتتصف بارتفاع نسبة التيتان الذي يشكل في المتوسط حوالي /2 – 3%/ وتم تقدير الاحتياطي المتوقع لهذه الخامات في موقعي جبل المولى حسن والتفاحة من المنطقة في عام 1977 فبلغت /15/ مليون طن.
منطقة الزبداني:
         أثبتت عمليات البحث والتنقيب الجيولوجي في منطقة الزبداني وجود عدة أنواع من خامات الحديد تشكل مستويات طبقية مستقلة ومميزة ضمن رسوبات الابسيان ويعتبر خام الحديد الأووليتي من أهم وأفضل هذه الخامات لنوعيته الجيدة نسبياً ولامتداده الواسع في المنطقة وقد أمكن تحديد ستة مواقع لتوضعات هذا الخام في منطقة الزبداني نتيجة للدراسات الجيولوجية الحقلية المنفذة في الفترة ما بين /1970 – 1980/ التي أجريت فيها أعمال التنقيب الجيولوجي الأولي والتفصيلي وهذه المواقع هي : جديدة يابوس، الروضة، شمال الزبداني، يابوس – عطيب، مزرعة دير العشائر، وشمال بلودان.
        وسنتناول فيما يلي أهم معطيات ونتائج أعمال التنقيب الجيولوجي المنفذة في هذه المواقع وأهم الخصائص الجيولوجية والنوعية للخامات المتوضعة فيها.
مكمن جديدة يابوس:
          يقع إلى الجنوب الغربي من بلدة الزبداني بمسافة /25/كم بالقرب من الحدود السورية – اللبنانية. تركزت أعمال التنقيب الجيولوجي المنفذة في هذه المنطقة منذ العام 1970 على توضعات خام الحديد الأووليتي المتوضعة ضمن رسوبات التشكيلة العليا من الأبسيان نظراً لتميزه من حيث السماكة والامتداد والغنى بالحديد عن خام الحديد البيزوليتي المتوضع ضمن التشكيلة السفلى من الابسيان في المنطقة. يمكن تقسيم التشكيلة العليا من الابسيان في المنطقة إلى مستويات ثلاثة هي:
 آ -   المستوى السفلي: يتألف من /1 – 4/ طبقات من خام الحديد بسماكة إجمالية وسطية /2.6/م متناوبة مع طبقات من الغضار والمارل.
 ب - المستوى الفاصل: يتألف من حجر كلسي مستحاثي يحوي حبات قليلة من الأووليت وطبقات رقيقة من الغضار وتبلغ سماكته الوسطية /1.7/م.
ج - المستوى العلوي: يتألف من عدة طبقات من الحديد الأووليتي التي يتراوح عددها ما بين /1 – 8/ طبقات بسماكة إجمالية وسطية قدرها /5.6/م متناوبة مع طبقات من المارل والغضار والحجر الكلسي.
 شملت أولى أعمال التنقيب الجيولوجي المنفذة في هذا المكمن من قبل الخبرات الوطنية السورية، وضع خارطة جيولوجية بمقياس 5000/1،
تم حساب احتياطي خام الحديد حيث بلغ /65.5/ مليون طن من الدرجة (B + C1) وبنسبة حديد وسطية 34.7%.
وقد تمت عملية الحساب بإدخال طبقات الحديد فقط من كل مستوي وبنسبة حديد دنيا 20% وقدر احتياطي الخام الواقع تحت غطاء يتراوح ما بين /0 – 50/م بحوالي /11/ مليون طن.
سماكة الطبقة
البينية
درجة الاحتياطي
0 م
0.2 م
0.5 م
0.8 م
الاحتياطي
Fe
الاحتياطي
Fe
الاحتياطي
Fe
الاحتياطي
Fe
الاحتياطي
Fe
B
28.49
31.58
28.65
31.47
30.61
30.12
32.96
28.73
34.77
27.79
C1
44.23
29.97
44.94
29.85
46.93
28.92
50.91
27.71
53.01
26.89
C2
31.85
29.68
32.31
29.46
34.14
28.33
37.76
26.71
39.79
25.89
 
104.56
30.32
105.50
30.17
111.68
29.07
121.63
27.63
127.56
26.82
مكمن الروضة:
        يقع إلى الشرق من بلدة جديدة يابوس بمسافة /10/كم. تم في هذا المكمن تنفيذ بعض أعمال التنقيب الجيولوجي ووضع خارطة جيولوجية بمقياس 10.000/1 من قبل الخبراء الكوريون بالتعاون مع الجيولوجيون السوريون. في عام 1977 تابعت المؤسسة العامة للجيولوجيا أعمال التنقيب الجيولوجي في هذا الموقع الذي يمتد مسافة /4.4/كم وحفر /10/ أبار آلية. وبالمقارنة تبين أن طبقات الخام في هذا المكمن تشابه إلى حد كبير خامات الحديد في جديدة يابوس من الناحيتين الليتوستراتيغرافية والمينرالوجية.
سماكة الطبقة
0 م
0.2 م
0.5 م
0.8 م
الاحتياطي
Fe%
الاحتياطي
Fe%
الاحتياطي
Fe%
الاحتياطي
Fe%
الاحتياطي
Fe%
B
12.27
28.54
12.33
28.43
12.74
27.76
14.01
26.05
15.17
24.64
C1
3.46
27.27
3.46
27.27
3.53
26.92
2.82
25.39
4.08
24.21
C2
1.58
28.21
1.58
28.11
1.67
27.11
1.73
25.26
1.53
25.02
 
17.30
28.25
17.37
28.16
17.94
27.54
19.56
25.85
20.78
24.59
 
الاحتياطـــي المقـــدر :
 
الموقع
الخامات غير المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
ريف دمشق
 ( جديدة يابوس
 – وشمال بلودان
274
274
119
-
119
محافظة
حلب راجو
107
82
62
-
62
مواقع اخرى
241
241
180
-
180
 
تعديـــن الخـــام :
خامات الحديد في الموقعين من النوع الرسوبي الفقير .
جديدة يابوس : يمكن استثمار خام الحديد بمقالع مكشوفة حوالي / 50 / مليون طن بثابتة حجمية لا تتعدى 1 / 20 ، ميل الطبقات يتراوح بين / 15 ــ 20 / درجة .
شمال بلودان : يمكن استثمار / 100 / مليون طن من خام الحديد بمقالع سطحية كذلك .
راجـــو : تتوضع طبقات الخام بميول شديدة نسبياً ( أكثر من 30 درجة ) والمكمن مخلع تكتونياً ويمكن استثمار أجزاء منه بمقالع سطحية .
   أجريت في عام 1980 اختبارات لإغناء الخام وتعدينه بالفرن العالي لخامات حديد الزبداني وتبين إمكانية تصنيعه بمزجه بركازة حديد غنية مستوردة ( 40 ) % .
الاستخدامات الصناعية الممكنــة :
1 ــ إنتاج الحديد والصلب بكافة أنواعه .
2 ــ مادة مساعدة في صناعة الاسمنت .
3ــ صناعة الملونات الحديدية .
التريبوليت
صخر رسوبي مؤلف بمعظمه من السليكا ( SiO2 ) ، خفي التبلور إلى مجهري التبلور ، دقيق المكونات ، خفيف الوزن ، توضع من محاليل غروية غنية بالسيليس في وسط بحري متوسط العمق .
 
تواجد الخـــام في سورية :
تنتشر على نطاق واسع ضمن أراضي أعلى الكريتاسي ( الماستريخت ) في السلسلة التدمرية الشمالية والجنوبية وأهم المواقع
المنطقة التدمرية : شمال غدير الحمل وشمال الصوانة الحمراء ( بين خنيفيس والصوانة ) وتعود توضعاته للكريتاسي العلوي ( السانتونيان ) .
  آ ــ شمال الصوانة الحمراء : تبلغ سماكة توضعـــــات التريبولي بين / 2 ــ 5 / م بسماكة وسطية / 3 / م
 ب ــ شمال غدير الحمل :تتراوح سماكة التشكيلة الحاملة للتريبولي بين / 6 ــ 8 /م بسماكة وسطية لتوضعات التريبولي/ 4/م
الاحتياطــي المقـــدر :
 
الموقع
الخامات غير المستثمرة /مليون طن/
الاحتياطي
المأمول
الاحتياطي
المدروس
الاحتياطي
 القابل
للاستثمار
الكميات
المستثمرة
الكميات
الجاهزة
للاستثمار
التدمرية
 الجنوبية
 ( صوانة الحمرا )
100
10
7.5
-
7.5
مواصفـــات الخـــام :
طري له مظهــــــر شبيه بالحوار ، له قساوة الكوارتز ، تتــــراوح نسبة SiO2 في الخام بين ( 65 ــ 95 ) % ، نسبة الكالسيوم تتراوح بين ( 0.14 ــ 17.8 ) % . الوزن النوعي يتراوح بين ( 2.15 ــ 2.62 ) % ، الوزن الحجمي 1.5 غ / سم3 .
يمتاز بخصائص امتصاصية جيدة ، درجة امتصاص الزيت بين ( 50.71 ــ 53.14 ) % ،
 ودرجة امتصاصية الماء بحدود (38) % .
تعديــن الخــــام :
تتراوح سماكة الغطاء بين / 50 / سم و / 5 / م بسماكة وسطية حوالي / 3 / م ، يمكن استثمار الخام على شكل مناجم سطحية وبتكلفة بسيطة .
الاستخدامات الصناعية الممكنـــة :
يستخدم في صناعة الدهانات ( كمواد مالئة ) ، صناعة الاسمنت ، المبيدات الحشرية ، تنقية العصائر ، كريمات التجميل ، الأدوية ، المطاط ، الكيماويات ، العزل الحراري ، مواد التنظيف ، مواد الشحذ ، الطوب الخفيف .
 


المصدر:
http://www.geology-sy.org/index.php?d=39

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc