|   إعلان مناقصة داخلية  |   دخول مواقع جديدة للإنتاج والاستثمار في الثروة المعدنية  |   إعلان مسابقة توظيف 1  |   إعلان مسابقة توظيف 2  |   ضبط استثمار المقالع وفق معايير موحدة  |   أندر المستحاثات المائية تعرضها المؤسسة العامة للجيولوجيا في معرض دمشق الدولي.. البليزوصور  |   أجور الكشف الفني  |   إعلان مناقصة داخلية للمرة الثانية وبالسرعة الكلية  |   طلب استدراج عروض داخلي للمرة الثانية  |   أسعار التزفييت للطرق الفرعية والساحات بمادة المطحون الاسفلتي لعام 2017  

أحدثت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بموجب المرسوم رقم 136 لعام1977 وحلت محل مديرية الأبحاث الجيولوجية، واتبعت لوزارة النفط والثروة المعدنية وانيط بها القيام بتحقيق مختلف أعمال المسح الجيولوجي والجيوبيئي في أراضي القطر ومياهه الإقليمية والقيام بأعمال استطلاع مكامن الثروة المعدنية والقيام بأعمال التنقيب، وأعمال الحفر الآلي والتعديني، واختبارات تركيز ومعالجة الخامات والقيام بالدراسات الاقتصادية التبريرية لمكامـن الفلزات، تمهيـداً لوضعها موضـع الاستثمارو التنقيب عن المياه الجوفية ،وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى المحلية وإجراء الدراسات الجيوهندسية المتعلقة بالانهيارات وإنشاء مركز توثيـق وتبادل المعلومات العلمية والمشاركة في المؤتمرات وتنفيذ وتطوير القوانين والأنظمة, وبتاريخ 13/1/2010 صدر المرسوم التشريعي رقم 13 الذي قضى بدمج كامل الشركة العامة للفوسفات والاسفلت ومديريتين انتاجيتين كانتا تتبعان للشركة العامة للفوسفات والمناجم وهما مديرية استثمار الملح في دير الزور والتي تتبع لها مجموعة ملاحات سطحية اضافة الى منجم التبني كموقع اساسي لاستثمار هذه المادة ومديرية استثمار الرمال الكوارتزية القائمة في منطقة القريتين بحمص.

ابحاث جيولوجية منشورة

السلم الستراتغرافي لبنية مرتفع حماه وعلاقته بالحركات البنيوية
البازلت مادة اولية لصناعات هامة ونوعية في سورية

المتواجدون على الموقع
14guests online


الاكثر قراءة
دخول مواقع جديدة للإنتاج والاستثمار في الثروة المعدنية

مع تحرير الجيش العربي السوري لأراضي جديدة بدأت المؤسسة بالتحضير لإنتاج الفوسفات من مناجم الشرقية وخنيفس الذي من المتوقع أن يبدأ إنتاجه قريباً جداً وتقوم الشركة العامة للفوسفات حالياً بالتحضيرات اللازمة توازياً مع أعمال إعادة تأهيل البنية التحتية والتي دمرت بشكل ممنهج بعد أن توقف الإنتاج بتاريخ 21/5/2015.

وفي تدمر أيضاً بدأ إنتاج كل من الملح من ملاحة الموح والتي يتوقع أن يكون انتاجها     بحدود 50 ألف طن سنوياً الأمر الذي سيؤدي إلى وقف استيراد الملح الصناعي وتوفير القطع الأجنبي.

كذلك بدأ إنتاج الرخام من مقالع السكري في تدمر بطاقة إنتاجية بحدود 6000 طن سنوياً ويذكر أن الرخام التدمري (الترافرتان) يعد من الأنواع الجيدة والمنافسة والتي تصدر إلى الخارج.

كذلك بدأت المؤسسة إنتاج مادة الطف البركاني من مقالع تل دكوة بريف دمشق الشرقي الذي توقف إنتاجه منذ عام 2013, يذكر أن مادة الطف البركاني تدخل بصناعة الإسمنت كمادة مضافة ويتوقع أن يكون الإنتاج السنوي بحدود 200 ألف طن.


الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق

طباعة    أرسل إلى صديق  

ورشة عمل

دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور المقترحة
رجاء اضغط هنا للتسجيل